تجديد حبس ضابطين بشرطة الانقلاب تورطا في قتل عامل باخرة

أمر قاضى معارضات محكمة جنح حلوان في القاهرة للمرة الثانية بتجديد حبس ضابطين بمباحث قسمي شرطة دار السلام وحلوان، لتورطهما في قتل شخص بعد خطفه وتعذيبه 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وكشفت تحقيقات النيابة أن عاملا بباخرة بالمعادي يجلب العرب على البواخر لتأجيرها، قام في أحد الأيام بجلب سائح سعودي، طلب زوجة عامل الباخرة لقضاء سهرة معها فوافق، وسجلت كاميرات الباخرة تفاصيل العلاقة المحرمة، دون علم السائح.

واستغل عامل الباخرة الفيديوهات وطلب من السائح السعودي 90 مليون جنيه مقابل عدم نشر الفيديوهات، ولكن السائح كان أكثر دهاءً منه، وجاراه في الحديث، مؤكدا أنه سيحضر له المبلغ.

وأشارت التحقيقات إلى أن السعودي كان على معرفة بضابط بقسم شرطة دار السلام، فحكى له الواقعة، وبدلا من أن يتحرك الضباط لإنفاذ القانون، طلبوا من السائح تحرير محضر بقسم شرطة حلوان يتهم فيه العامل بخطفه.

وبالفعل حرر السعودي المحضر فتوجه ضابط شرطة حلوان المتهم في القضية إلى الباخرة وألقى القبض على العامل، وتم إحالته إلى النيابة التي قررت إخلاء سبيله لعدم كفاية الأدلة.

الا أن شرطة النجدة عثرت على جثته بعدها بأيام وبها آثار تعذيب بجوار مستشفى المعادي.

وقد اتهمت زوجة القتيل الضابط بتعذيب زوجها حتى الموت بعد اخلاء سبيله من النيابة وهو ما تحقق فيه النيابة الان بعد ان عاينت مكان عمل العامل ظهر مقطع فيديو للعامل وهو يشتبك لفظيا مع سائح عربى وحدوث مشادة بينهما، وعندما طلبت النيابة تحريز الكاميرات قام صاحب الباخرة بتخريب الكاميرات، وأمرت النيابة بإخلاء سبيل السائح وصاحب الباخرة بكفالة 5000 جنيه، وتم حبس الضباط المسئولين لكشف حقيقية واقعة مقتل العامل.

شاهد أيضاً

شركات ومواقع تبحث عن بريدك الإلكتروني.. نصائح للحفاظ على خصوصيتك

عندما تتصفح الويب، تطلب العديد من المواقع والتطبيقات جزءا من المعلومات الأساسية التي ربما تقوم …