أخبار عاجلة

تجريف أراض وإخطارات بإخلاء منازل في بيت لحم

شرعت آليات للجيش “الإسرائيلي” صباح اليوم الثلاثاء، بتجريف أراضٍ بمنطقة “كيسان” القريبة من بيت لحم (جنوبي القدس المحتلة)، فيما أصدرت محكمة الاحتلال قرارًا بإخلاء سبعة منازل في أراضي بلدة “الخضر” جنوبي المدينة.

وأوضح منسق اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم، حسن بريجية لوكالة “قدس برس” أن آليات الاحتلال شرعت بتجريف أراضٍ فلسطينية في منطقة “كيسان” شرقي بيت لحم تقع بمحاذاة البؤرة الاستيطانية المسماة “بي أي حناحل” والمقامة على أراضي “كيسان”.

وأشار إلى أن عملية التجريف تأتي في إطار التوسع الاستيطاني في المنطقة على حساب أراضي المواطنين.

إلى ذلك، قررت سلطات الاحتلال إخلاء سبعة مبانٍ مقامة على أراضي بلدة “الخضر” جنوبي بيت لحم من أصل 17 مبنى، بعدما قام مستوطنو مستوطنة “غوش عتصيون”، برفع دعاوى على المواطنين الفلسطينيين.

وأوضح منسق لجنة مواجهة الاستيطان في “الخضر” لوكالة “قدس برس” أن سلطات الاحتلال أبلغت بقرار إخلاء سبعة مباني في “الخضر” تعود لكلا من عيسى حمدان، ويوسف عيسى، وعلى سليم موسى، وعلى عبد صالح، وربحي حسين موسى، وعمر عطوان صبيح،  وتقع في منطقة “خلة ظهر العين” المحاذية لمستوطنة “اليعازر” المقامة على أراضي البلدة.

وحسب القرار الصادر عن ما يسمى المستشار القانوني للحكومة “الإسرائيلية”، فقد تقرر هدم المباني السبعة في غضون عامين إذا لم يخلها سكانها طوعا، أما فيما يخص المباني التسعة الأخرى فتقرر فحص ما إذا كانت مقامة على أراض تعود لسكان فلسطينيين.

وأكد صلاح على أن الاحتلال، يهدم لشرعنة الاستيطان في تلك المنطقة، والسيطرة على منازل المواطنين وسلب أراضيهم.

شاهد أيضاً

أمريكا تعلن معارضتها تغيير الوضع القائم للأماكن المقدسة وضمّ إسرائيل للأراضي

وعد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، بمواصلة معارضة الاستيطان أو ضم الأراضي في الضفة، لكنه …