تحاد الشغل: لن نشارك في “الحوار الوطني” فهو ضد رغبة الشعب التونسي

قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي في منتدى حول الإصلاحات الدستورية إنهم يريدون نظامًا مدنيًا تتاح فيه الحريات الديمقراطية للجميع لا عودة إلى القرون الوسطى.

وأكد الطبوبي أن الاتحاد قرر عدم حضور الحوار الوطني لأنه لا يريد المشاركة في شيء قائم على أفكار أحادية الجانب لا علاقة لها بما يريده الشعب التونسي.

وأضاف أن المشاركين في الحوار الذي دعت إليه الرئاسة لم يطلعوا على نسخة الحوار المقترحة، متسائلًا: لماذا لم يصدر مرسوم يحدد النسبة المطلوبة لاعتماد نتائج الاستفتاء المقبل حتى يكون له شرعية؟

وتابع “الدساتير تتغير حسب تغير الواقع وتطورات المجتمعات، لكن ما نشهده في تونس يعبر عن نسف لتاريخها، وتونس حضارة منذ أكثر من 3000 عام، والاتحاد جزء من هذا التاريخ ويدافع عنه”.

وأردف “سنقدم مقترحات اجتماعية واقتصادية في الأيام القليلة القادمة وسنعرضها في مؤتمر صحفي نعبر فيه عن رؤية الاتحاد العام للشغل للإصلاح في جميع المجالات”.

وأكد أن “حكومة معينة بمرسوم خارج أطر المؤسسات المنتخبة ليس من حقها أن ترسم مستقبل الشعب والبلاد لأربعين عامًا بمراسيم تفكك الاقتصاد والدولة”.

وقال “نريد نظامًا مدنيًّا جمهوريًّا يكون فيه فضاء مفتوح للجميع يعبر فيه الكل عن إرادتهم، ولا نريد أن نرجع إلى القرون الوسطى والقرون الحجرية، ولا يمكن لأبناء تونس المتشبعين بالحرية أن يقبلوا تلك المسارات الأحادية الجانب”.

ولفت إلى أن المخرج الحقيقي لمشكلات تونس هو صوت الحكمة ورجاحة العقل، وعلى القائد الحقيقي أن يجري مراجعات وينصت إلى كل القوى الفاعلة التي يهمها استقرار وأمن تونس.

وفي 4 يونيو الجاري، انطلقت في تونس جلسات الحوار الوطني الذي دعا إليه الرئيس قيس سعيّد تمهيدًا لتنظيم استفتاء على دستور جديد في 25 يوليو

المقبل، بهدف الخروج من الأزمة السياسية في البلاد، وسط مقاطعة كبيرة من القوى السياسية والنقابية.

ومنذ 25 يوليو 2021 تعاني تونس أزمة سياسية حادة، إذ فرض سعيّد آنذاك إجراءات استثنائية، منها تجميد اختصاصات البرلمان، وإصدار تشريعات بمراسيم، وإقالة الحكومة وتعيين أخرى بديلة.

وترفض عدة قوى سياسية ومدنية هذه الإجراءات، وتعتبرها “انقلابًا على الدستور”، وتؤيدها قوى أخرى ترى فيها “تصحيحًا لمسار ثورة 2011″، التي أطاحت الرئيس الراحل زين العابدين بن علي.

Comments

comments

شاهد أيضاً

إدارة الحوار الوطني في مصر تعلن تشكيلها ونشطاء “حوار مين يا حمار”!

أعلنت إدارة الحوار الوطني الأحد 26 يونيو 2022، الذي دعا له عبد الفتاح السيسي التشكيل …