تحسن بطيء في صحة الأسير الفلسطيني القيق

أكدت فيحاء شلش زوجة الأسير محمد القيق، أن زوجها بدأ يتماثل للشفاء شيئًا فشيئًا، عقب إنهائه الإضراب عن الطعام الذي خاضه احتجاجًا على اعتقاله إداريًّا في سجون الاحتلال.

وأضافت شلش في حديث لمراسل “المركز الفلسطيني للإعلام” اليوم الخميس (10-3)، أن زوجها القيق في المرحلة الأولى من العلاج وخاصة فيما يتعلق بنسبة الأملاح وتثبيتها في الجسم؛ حيث يظهر شيء من التحسن على جسمه ولكنه بطيء، مضيفة أن أمام زوجها مراحل أخرى ومتعددة للعلاج.

وكان الأسير القيق قد فقد أكثر من 30 كيلو غرام خلال إضرابه عن الطعام الذي استمر نحو 95 يومًا.

شاهد أيضاً

صهاينة يقتحمون باحات الأقصى بأول أيام عيد الفصح ويدعون لذبح قرابين بناء الهيكل

قالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس إن المستوطنين اقتحموا ساحات المسجد الأقصى على شكل مجمعات التي …