تدشين منصة “جوب حجاب” لمساعدة محجبات فرنسا على إيجاد فرصة عمل

أطلق ناشطون مناهضون للإسلاموفوبيا في فرنسا منصة “جوب حجاب” (JOB HIJAB) من أجل مساعدة المحجبات في البلاد على إيجاد فرص عمل وسط التضييقات على ارتداء الحجاب بالبلاد.

ولاقت هذه المبادرة استحسان بعض المغردات عبر تويتر، إذ أكدوا أنها فكرة جيدة وسط ما يحدث للمحجبات في البلاد، كما أشاروا إلى أن القائمين عليها يردّون على البريد المرسل لهم ويتواصلون بشكل جيد مع النساء المقبلات على الفكرة.

وحول الهدف من هذه المبادرة قال حساب “جوب حجاب” عبر تويتر، إن هدفه هو مساعدة المحجبات في إيجاد فرص عمل وفرص تدريبية في مختلف المؤسسات أو الشركات التي تسمح بارتداء الحجاب.

وأضاف الحساب أنه يساعد المحجبات أيضًا في كتابة السيرة الذاتية بشكل مهني تزيد من فرصهم في دخول عالم العمل.

وأطلقت المنصة حملة تبرعات من أجل تطوير عملها وإنشاء تطبيق خاص بها يسهل نشر فرص العمل والوصول إلى الفئة المستهدفة بشكل أفضل.

وتفاعل العديد من المحجبات مع المنصة؛ وقالت إحدى المغردات إن المنصة أتت في وقت تعاني فيه المحجبات من التنمر والتهميش، فيما ذكرت أخرى، أنه وجب تعميم نشاط المنصة والانفتاح أكثر على مواقع التواصل الاجتماعي لتعميم الفائدة والمنفعة.

وجدير بالذكر أن النساء المحجبات يعانين في فرنسا مؤخرًا من كثرة التضييقات عليهن، خصوصًا بعد تعاظم قوى اليمين المتطرف بالانتخابات التشريعية التي شهدت لأول مرة صعود 89 نائبًا من التجمع الوطني.

وكانت محكمة العدل الأوروبية التي يوجد مقرها في لوكسمبورغ قضت العام الماضي بأن “منع ارتداء الحجاب الإسلامي في مكان العمل ليس تمييزيًا، بل على العكس يمكن أن يساعد في منع النزاعات الاجتماعية”.

وأضافت المحكمة أن الأمر ينطبق أيضًا على جميع الأديان في حال ارتداء رموز دينية لها.

وأوضحت المحكمة أنه وعلى الرغم من قرارها، فسيبقى على رب العمل الفصل في إثبات “الحاجة الحقيقية” للشركة أو

المؤسسة في حظر الحجاب.

 

Comments

comments

شاهد أيضاً

معركة تغريدات بين علاء مبارك ومصطفى بكري واتهامات بالسرقة وقلة الأصل

على خلفية اتهام مصطفي بكري لرجل الأعمال نجيب ساويرس ببث فتنة لحديثه عن “فاعل” وراء …