تدهور أوضاع عمال البحيرة المضربين عن الطعام

دخل عدد من العاملين بالشركة المصرية للاتصالات بمدينة دمنهور بالبحيرة في إضراب مفتوح عن العمل والطعام للمطالبة لليوم الثاني على التوالي للمطالبة بإقالة مجلس الإدارة وتحسين أوضاعهم الوظيفية ومنها رفع العلاوة السنوية إلى 10% والمساواة في صرف مكافأة نهاية الخدمة.

وأدى الإضراب إلى حالة من الارتباك داخل الشركة وخاصة مع انضمام أعداد جديدة من العاملين إلى المشاركين فى الإضراب وكذلك استدعاء الإسعاف لتقديم الرعاية الأولية للمضربين.

وأكد المحتجون على معاناتهم الشديدة داخل الشركة وإهدار حقوقهم وعدم تحقيق العدالة الوظيفية مطالبين رئيس وزراء الانقلاب “شريف إسماعيل”، بالتدخل الفوري لحل هذه المشكلة قبل تصاعدها.

اضراب موظفي المصرية للاتصالات

من جانبه شدد حسام اللقاني أحد المشاركين في الإضراب على مواصلة الفعاليات الاحتجاجية وتصعيدها حتى يتم الاستجابة إلى مطالبهم المشروعة، مشيرًا إلى الحصول على توقيع المئات من العاملين بشركة الاتصالات لدعم الإضراب المفتوح.

وحمل اللقاني إدارة الشركة مسؤولية تدهور الحالة الصحية للمضربين عن الطعام خاصة كبار السن.

اضراب موظفي المصرية للاتصالات

شاهد أيضاً

طائرات إسرائيلية تقصف غزة دون إصابات بعد إطلاق صاروخ على منطقة حدودية

شنَّت مقاتلات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الأحد 4 ديسمبر 2022، غارات جوّية على أهداف في قطاع …