تدهور الحالة الصحية لمعتقلى أبوحماد و‏القرين بقوات أمن العاشر بالشرقية

تواصلت انتهاكات داخلية الانقلاب بحق معتقلى أبوحماد والقرين بمحافظة الشرقية، البالغ عددهم سبعين معتقلاً منذ ثمانية أيام متتالية بعد ترحيلهم من سجن أبوحماد الى سجن قوات الأمن بمدينة العاشر من رمضان.

وتعددت الانتهاكات حيث شملت تقطيع ملابس المعتقلين ومنع الزيارات ومنع الأدوية للمرضى منهم بالرغم من سوء حالة البعض حيث يعانى هؤلاء من أمراض تستدعى علاجا دورياً مثل التهاب الكبد الوبائى وبعضهم يعانى من التهاب رئوى حاد .

وكان عادل عبدالرازق من القطاوية أبوحماد أجرى عملية جراحية لدوالى المرىء قبل ترحيله بيومين وتم وضع جميع المعتقلين فى غرفتين لا تتجاوز الواحدة منهما أربعة أمتار فى خمسة مما يفاقم من معاناتهم وتدهور الحالة الصحية للعديد منهم.

وحملت رابطة أسر معتقلي أبوحماد والقرين المسئولية الكاملة عن سلامة ذويهم لمدير أمن الشرقية وإدارة سجن قوات أمن العاشر وإدارة سجن أبوحماد وتؤكد على أن استمرار الشرفاء فى سجون العسكر لن يزيدهم إلا ثباتاً على ما هم عليه من الحق والمطالبة برحيل الحكم العسكرى ومحاسبة المتورطين فى تعذيب المعتقلين والقصاص من القتلة

شاهد أيضاً

أكاديمي سعودي: مصر ثقب أسود لن يُغلق وشهية المانحين لها تتضاءل

دخل الأكاديمي السعودي “علي الشهابي” المقرب من ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان”، على خط …