تراجع إيرادات البحرين 29% خلال 6 أشهر بسبب كورونا


أعلن وزير المالية والاقتصاد البحريني سلمان بن خليفة آل خليفة أن الإيرادات العامة للمملكة تراجعت بنسبة 29 بالمئة في النصف الأول من العام الحالي مقارنة مع الفترة المقابلة من العام 2019، نتيجة تراجع أسعار النفط وتداعيات جائحة كورونا.

وقال الوزير البحريني، خلال لقاء افتراضي باللجنة المالية والاقتصادية في مجلسي الشورى والنواب نقلته الوكالة الرسمية، إن هذا التراجع الحاد في الإيرادات “جاء بسبب الانخفاض في أسعار النفط ما أدى إلى انخفاض في الإيرادات النفطية المحصلة بنسبة 35% مقارنةً بمحصلة الفترة ذاتها للسنة المالية 2019”.

كذلك، قال آل خليفة إن الإيرادات غير النفطية انخفضت بنسبة 13% خلال فترتي المقارنة، “نتيجة لتباطؤ النشاط الاقتصادي على المستويات العالمية والإقليمية والمحلية، بالإضافة إلى تجميد تحصيل بعض الرسوم الحكومية خلال فترة جائحة فيروس كورونا”.

وحسب الوزير البحريني بينت نتائج الإقفال انخفاضا في النفقات الجارية بنسبة 5% مقارنة بنفس الفترة من عام 2019، في حين بلغ إجمالي المصروفات الفعلية في نتائج الإقفال نصف السنوي 1708 مليون دينار (حوالي 4.54 مليار دولار)، بزيادة 2% مقارنة بنتائج تنفيذ الميزانية للنصف الأول من 2019.

وفي مايو/أيار، توقعت “ستاندرد آند بورز” للتصنيفات الائتمانية انكماش اقتصاد البحرين بحدود 5 بالمئة في 2020، وهي نسبة تزيد عن توقعات أعلنها صندوق النقد الدولي في أبريل بانكماش اقتصاد المملكة بنسبة 3.6 بالمئة.

وتراجعت أسعار النفط بحدة هذا العام، ووصلت في مارس/آذار إلى أدنى مستوياتها في 20 عاما عند أقل من 20 دولارا للبرميل، نتيجة انخفاض الطلب العالمي على النفط وحرب أسعار شنتها السعودية ضد منتجين من خارج منظمة الدول المصدرة للبترول “أوبك” في مقدمتهم روسيا.

ورغم تحسن الأسعار بعد اتفاق مجموعة “أوبك+” في أبريل/نيسان على تخفيضات في الإنتاج، إلا أنها ما زالت أقل بنحو 30 بالمئة عن متوسط أسعار 2019.


Comments

comments

شاهد أيضاً

النفط الليبي.. هل يكون “حصان طروادة” حفتر إلى واشنطن؟

بعد أيام من إعلان واشنطن قبول خليفة حفتر استئناف إنتاج وتصدير النفط، أقدم الجنرال الانقلابي …