ترامب قد يُمنع من العودة إلى البيت الأبيض بموجب قانون جنائي

سلّطت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، الضوء على قيام الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بالاستيلاء بشكل غير قانوني على ملفات حكومية عندما غادر البيت الأبيض، مثيرة احتمال أن يؤدي هذا الأمر إلى حرمانه من العودة إلى البيت الأبيض في المستقبل.

ولفتت إلى أن التقارير السابقة التي تحدثت عن قيام مكتب التحقيقات الفيدرالي بتفتيش مقرّ إقامة ترامب في فلوريدا، والمرتبط بتحقيق في ما إذا كان قد استولى بشكل غير قانوني على ملفات حكومية، أثارت الانتباه إلى قانون جنائي غامض، يحظر إزالة السجلات الرسمية. وأشارت إلى أن عقوبات انتهاك هذا القانون تشمل سحب الأهلية لشغل أي منصب فيدرالي.

ويعني هذا أن ترامب، الذي يُعتقد أنه يتحضّر للترشح للانتخابات الرئاسية مجدداً في 2024، قد يُمنع قانوناً من العودة إلى البيت الأبيض. وتشير الصحيفة إلى أن القانون المعني يجرّم قيام شخص في عهدته مستندات أو سجلات حكومية “عمداً وبغير حق”، بإخفائها أو إزالتها أو تشويهها أو محوها أو تزويرها أو إتلافها.

 وتوضح أنه في حال تمّت إدانة هذا الشخص، فإنه يمكن تغريمه أو الحكم عليه بالسجن لغاية 3 سنوات. بالإضافة إلى ذلك، ينصّ القانون على أنه إذا كان هذا الشخص يعمل حالياً في منصب فيدرالي، فإنه يفقد هذا المنصب، ويجب استبعاده من تولي أي منصب في الولايات المتحدة.

وفي وقت يعني هذا القانون ظاهرياً عدم إمكانية أن يعود ترامب للرئاسة مجدداً إذا تمّت إدانته، تذكّر الصحيفة بما حصل مع المرشحة السابقة للرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون عام 2015، بعد أن تم كشف استخدامها لخادم بريد خاص لإجراء أعمال حكومية عندما كانت وزيرة للخارجية، وحماسة بعض الجمهوريين لإمكانية منعها من الترشح. وتلفت إلى أن العديد من الباحثين القانونيين وجدوا وقتها أن الدستور يسمح للكونغرس بحرمان الأشخاص من تولي مناصب عبر إجراءات الإقالة، لكنه لا يمنح مثل هذه السلطة للقانون الجنائي العادي.

وقال ترامب، في وقت سابق الإثنين، إن ضباط مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) دهموا منزله في مارالاغو في فلوريدا، في خضم تحقيق لوزارة العدل الأميركية حول نقله سجلات رئاسية رسمية إلى العقار الواقع في بالم بيتش.

وعملية التفتيش غير المسبوقة لمنزل رئيس سابق من شأنها أن تمثل تصعيداً كبيراً في التحقيق الخاص بالسجلات، وهو أحد التحقيقات العديدة التي يواجهها ترامب بشأن فترة وجوده في المنصب وبشأن أعماله التجارية الخاصة.

Comments

comments

شاهد أيضاً

حماس تدعو للاحتشاد والرباط في الأقصى لمواجهة “أخطر عدوان منذ احتلاله”

دعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، الفلسطينيين إلى الاحتشاد في المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة اليوم …