ترامب يتورط في وصف انفجار بيروت بأنه “هجوم” والبنتاغون يحرجه وينفي


صحح البنتاغون ما قاله الرئيس الأمريكي ترامب في مؤتمره الصحفي مؤكدا انه لا توجد اي ادلة ان ما حدث في لبنان كان اعتداء، بعدما ارتجل ترامب بعد ان انتهى من قراءة ما كُتب له عن لبنان، وقال بغباء “انه هجوم فظيع”!.

وقالت ثلاثة مصادر في البنتاغون، لقناة “سي إن إن” اليوم، إنه لا يوجد لدى الجيش الأمريكي أي دليل، على أن الانفجار في بيروت، نجم عن هجوم، كما أشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سابقا.

ونوهت المصادر الثلاثة، في ذات الوقت، بأنها “لا تعرف ما الذي يتحدث عنه الرئيس”!.

وأشار أحدهم إلى أنه، لو كان لدى لدى الجيش أي دليل على أن ما حصل كان هجوما مدبرا، فإن السلطات الأمريكية كانت ستقرر على الفور اتخاذ إجراءات إضافية لحماية القوات المسلحة الأمريكية والممتلكات الأمريكية في المنطقة.

في وقت سابق، أجاب ترامب، في موجز صحفي في البيت الأبيض، بالإيجاب عندما سئل عما إذا كان يعتقد أن سبب ما جرى في بيروت أمس، كان هجوما، وليس نوعا من الحوادث.

وقال: “إنطلاقا من طبيعة الانفجار، يبدو الأمر كذلك. التقيت ببعض جنرالاتنا الرائعين ويبدو أنهم يعتقدون أنه كان هجوما. السبب كان نوعا من القنابل، نعم”.


Comments

comments

شاهد أيضاً

ما هي أسباب فقد كميات هائلة من مياه الشرب في مصر؟

في الوقت الذي يكون فيه لكل نقطة مياه قيمتها، ما هي الأسباب وراء فقد كميات …