ترامب يهاجم يهود أمريكا: لا يعملون إلا لمصلحتهم وليس لأوطانهم


قال تقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هاجم اليهود الأمريكيين، أثناء حديث له مع مسؤولين بالبيت الأبيض، مشيرة إلى أنه ألمّح فيه إلى أن اليهود “لا يعملون إلا لمصلحتهم” و”يدينون بالولاء لبعضهم”.

وتحدث أكثر من عشرين مسؤولاً أمريكياً حاليين وسابقين في إدارة ترامب، مع الصحيفة حول آراء الرئيس الأمريكي بشأن المسألة العرقية، وأشاروا إلى تصريحات عنصرية أدلى بها، وقال المسؤولون إن وصف ترامب لليهود بهذه الأوصاف جاء بعد أن أنهى مكالمةً هاتفيةً مع نواب يهود.

جدير بالذكر أن هذه لم تكن المرة الأولى التي يُدلي فيها ترامب بتصريحات مماثلة بشأن اليهود، وآخرها خلال مؤتمر كان قد عقده عبر الهاتف الأسبوع الماضي مع يهود أمريكيين، إذ قال ترامب لمخاطبيه (الذين يُفترض أنهم مواطنون أمريكيون): “نحن نحب بلدكم”، وهو يقصد بذلك إسرائيل.

 

في مرة أخرى، قال ترامب لجمهور من الأمريكيين اليهود إن الزعيم الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هو “رئيس وزرائكم”، ووصف اليهود الديمقراطيين (الذين لا ينتخبونه) بأنهم “غير مخلصين”.

يأتي ذلك رغم الاعتقاد السائد على نطاق واسع بأن اليهود لديهم ولاء أكبر لدينهم عن بلدهم، وهو المعروف باسم “الولاء المزدوج”.

على الجانب الآخر، أدان كثير من اليهود الأمريكيين تلميحات ترامب، وأشاروا إلى تاريخ العنف والاضطهاد الذي واجهه اليهود، كدليل على ما يمكن أن يؤدي إليه خطاب كهذا.

كما أفادت صحيفة واشنطن بوست في تقريرها، بحدوث تصادمات بين ترامب وبعض كبار مسؤوليه، بسبب التعليقات التي أطلقها في أعقاب مسيرة “توحيد اليمين” سيئة السمعة، التي أقيمت في شارلوتسفيل، بولاية فرجينيا، في أغسطس/آب 2017، عندما اقتحم مئات من دعاة تفوق العرق الأبيض المدينةَ الجامعية، حيث سرعان ما اصطدموا بمتظاهرين مناوئين، ما أدى إلى أعمال عنف خلّفت عديداً من الجرحى، وتسببت في مقتل شخص واحد على الأقل.

على الرغم من ذلك، جاءت تصريحات ترامب المهادنة في وقت لاحق بأن هناك “أناساً طيبين في كلا الجانبين”. وذكرت الصحيفة أن غاري كوهن، المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض في ذلك الوقت، أجرى نقاشاً مكثفاً مع ترامب في أعقاب ذلك البيان.

وتنقل الصحيفة عن كوهن قوله لترامب: “أنت لم تقل ذلك المعنى فحسب، بل واستمررت في تأكيده، وإذا أردت سأحضر لك ما قيل بالنص”.

كما انتقد جون كيلي، رئيس موظفي البيت الأبيض آنذاك، ترامب في ذلك الوقت، وفقاً للصحيفة.

إذ قال كيلي: “عليك أن تصلح هذا، أنتم بذلك تدعمون المتعصبين البيض، عليك أن تتراجع وتصحح هذا”.

 

منطقة المرفقات

Comments

comments

شاهد أيضاً

فرنسا تخشى دعوات المقاطعة وتطالب الدول الإسلامية بعدم الاستجابة لها

حثت وزارة الخارجية الفرنسية الدول الإسلامية التخلي عن مقاطعة المنتجات التي تتم صناعتها في فرنسا …