تركيا: تطبيع علاقاتنا مع إسرائيل لن يكون على حساب فلسطين

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الثلاثاء، إن أي خطوة في سبيل تطبيع العلاقات بين بلاده وإسرائيل، “لن تكون على حساب القضية الفلسطينية، كما فعلت بعض الدول الأخرى، لدى تطبيع علاقاتها مع تل أبيب؛ فموقفنا من القضية ثابت”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي بالعاصمة أنقرة، أشار فيه إلى أن الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ سيزور تركيا في مارس/آذار القادم.

فيما أوضح “أوغلو” أنه من المرتقب تعيين ممثلين خاصين لكلا البلدين خلال الزيارة، وتطبيع العلاقات بين البلدين يتم باتخاذ خطوات من كلا الجانبين.

في حين أكد أن تطبيع العلاقات التركية الإسرائيلية، قد يساهم في تعزيز دور تركيا في التوصل لحل الدولتين، مشدّداً على تمسك بلاده ببعض الثوابت والمبادئ، بما في ذلك حل الدولتين.

حيث قال “أوغلو”: “موقفنا في هذا الشأن واضح دائماً.. تطبيع هذه العلاقات بدرجة أكبر ربما يزيد دور تركيا فيما يتعلق بحل يقوم على دولتين أيضاً، باعتبارنا دولة ستكون على اتصال بالبلدين، لكننا لن ندير ظهرنا أبداً لمبادئنا الأساسية”، مشدّداً على أن أنقرة لن تتجاهل التزامها بقيام دولة فلسطينية.

كان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد أعلن مؤخراً أن إسحاق هرتسوغ سيزور تركيا في منتصف مارس/آذار، وذلك في أول زيارة من نوعها منذ سنوات، وقال إن البلدين يمكن أن يناقشا خلال الزيارة التعاون في مجال الطاقة.

يشار إلى أنه في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، تحدث الرئيس التركي مع رئيس وزراء إسرائيل نفتالي بينيت في أول اتصال هاتفي من نوعه منذ سنوات.

من جهتها، نقلت قناة خبر

التلفزيونية عن إبراهيم كالين، المتحدث باسم الرئاسة التركية، قوله، يوم الإثنين، إن هناك “نهجاً إيجابياً” من إسرائيل منذ تشكيل حكومتها الجديدة، بينما قال بينيت رداً على سؤال عن احتمال قيامه بزيارة لتركيا “الأشياء (الإيجابية) تحدث ببطء شديد وبالتدريج”.

بدوره، قال مسؤول إسرائيلي كبير طلب ألا يُنشر اسمه إن إسرائيل “تمضي قدماً بدرجة كبيرة من الحرص فيما يتعلق بتركيا”. لكنه أضاف أن التوترات الإقليمية يجب ألا تمنع البلدين من التعاون.

 

شاهد أيضاً

جيش الاحتلال يعلن سقوط مسيرة خلال اقتحامه مخيم جنين

أعلنت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي إسقاط إحدى طائراته المسيرة خلال اقتحام مخيم جنين شمالي الضفة …