تركيا.. 350 مليون شخص يواجهون أزمات إنسانية سنوياً

قال الناطق باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، إن “نحو 350 مليون شخص، يواجهون أزمات إنسانية حول العالم سنوياً، لأسباب عدة منها، الصراعات، والكوارث الطبيعية، وغيرها من المشاكل التي يتسبب فيها البشر”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك، عقده المسؤول التركي، مساء الجمعة، مع هيرفيه فيرهوسل، الناطق الرسمي باسم “القمة العالمية للعمل الإنساني”، بهدف التعريف بالقمة، التي من المنتظر أن تحتضنها إسطنبول، الاثنين المقبل، وتستمر لمدة يومين.

وشدد قالن، على أن “القمة تكتسب أهمية بالغة، لأنها ستتناول العديد من الأزمات الإنسانية، على أعلى المستويات بمشاركة رؤساء الدول، والحكومات المنضوية تحت لواء منظمة الأمم المتحدة”.

وأضاف أن “القمة ستعقد للمرة الأولى، في تركيا، لتناقش كافة أبعاد نظام المساعدات الإنسانية، حيث سيشارك فيها ممثلون عن المنظمات الدولية، والقطاع الخاص، ومنظمات مجتمع مدني، إلى جانب ممثلين عن المجتمعات المتضررة من تلك الأزمات، بدءًا من كينيا إلى الصومال ووصولاً إلى سوريا، أي أن القمة ستكون، بالنسبة لهم، بمثابة منصة لنقل معاناتهم إلى رؤساء الدول، والحكومات ومؤسسات الأمم المتحدة المشاركة”.

وتابع “القمة، ستكون بداية لفتح صفحة جديدة في مسألة نظام المساعدات الإنسانية”، مبيناً أن “القضايا التي ستتم مناقشتها لن تنحصر في إطار القمة فقط، بل ستقوم الحكومات بتنفيذ التعهدات التي ستقدمها في إطار سياستها الوطنية”.

وبيّن قالن، أن “نظام المساعدات الإنسانية الحالي، يواجه صعوبات، في ظل وجود أزمات في العديد من مناطق العالم، كسوريا، والصومال، وميانمار، وفلسطين، والعديد من الدول الإفريقية، وأفغانستان”، مؤكداً أن 80 % من تلك الأزمات ناتجة عن صراعات مسلحة.

وذكر أن “المساعدات الدولية التي قُدمت لتركيا لمواجهة أزمة اللاجئين محدودة، حيث بلغت حتى الآن قرابة 500 مليون دولار، في حين أنفقت أنقرة وحدها على اللاجئين السوريين 10 مليارات دولار”.

ومن المنتظر أن يحضر القمة التي تنظمها الأمم المتحدة للمرة الأولى، في مدينة اسطنبول التركية، يومي 23 و24 مايو الجاري، 70 من رؤساء الدول والحكومات، وأكثر من 6 آلاف من المسؤولين وممثلي الهيئات الدولية، ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام.

شاهد أيضاً

المعارضة المصرية بالخارج تنتخب أيمن نور رئيساً و20 عضوا بالمجلس الرئاسي

أجرى أعضاء اتحاد القوى الوطنية المصرية بالخارج أول انتخابات تنافسية لاختيار رئيس الاتحاد وعشرين عضوا …