ترنح الاقتصاد..  توقعات بانخفاض تحويلات المصريين بالخارج

أزمة جديدة سيعانيها الاقتصاد المصرى جراء سياسات الانقلاب حيث أشارت أرقام رسمية في مصر إلى تراجع تحويلات المصريين العاملين في الخارج، وحسب بيان البنك المركزي فقد هبطت تحويلات المغتربين خلال الفترة من يوليو/تموز إلى ديسمبر الأول في عام 2015 بنحو 10.6%، حيث بلغ صافي التحويلات الخاصة 8.3 مليارات دولار مقابل 9.4 مليارات دولار خلال الفترة ذاتها من العام السابق
من جانبهم توقع خبراء استمرار انخفاض تحويلات المصريين العاملين في الخارج العام المالي الجاري، وأرجعوا الأسباب إلى اضطرار دول خليجية التي بها أكبر عدد من العمالة المصرية، إلى تقليص عددهم نتيجة تراجع أسعار النفط، بالإضافة إلى إطلاق بعض العاملين بالخارج لحملات مقاطعة لتحويل النقد الأجنبي احتجاجاً على تصاعد قمع النظام الحالي.
وقال رئيس شعبة شركات إلحاق العمالة بالخارج بغرفة القاهرة التجارية، حمدي إمام، فى تصريحات صحفية إن فرص العمل المطروحة للمصريين للعمل بالخارج تراجعت بنسبة تصل إلى 40%، مشيراً إلى توقف نشاط عدد من الشركات بسوق توظيف العمالة، الفترة الماضية نتيجة حالة الركود في هذا المجال.
وأشار إلى انحسار الطلب على العمالة المصرية نتيجة تقليص الشركات بالدولة الخليجية طلبها لانخفاض أسعار النفط وتأثير ذلك سلباً على ميزانيات هذه الدول، بالإضافة إلى أن أغلب المتقدمين المصريين للوظائف غير مؤهلين وينقصهم التدريب الفني.
 
وتوقع إمام، انخفاض تحويلات العاملين بالخارج إلى نحو 14 مليار دولار خلال العام المالي 2015/ 2016 مقارنة بنحو 19.7 مليار دولار العام المالي الذي يسبقه، ما سيفقد الدولة حصيلة كبيرة من العملة الصعبة.

شاهد أيضاً

ارتفاع أعداد وفيات الحجاج المصريين لـ600 والحكومة تصدر بيانات تبرر فشلها

ذكرت وكالة فرانس برس نقلا عن دبلوماسي عربي، الأربعاء، أن حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج …