Lisbon, PORTUGAL: Portuguese seismologist Carlos Corela shows on a seismograph of the Instituto Geofisico in Lisbon 12 February 2007, the moment where an earthquake measuring 6.0 on the Richter scale struck off the southern coast of Portugal.No casualties or major damage to buildings were reported in the aftermath of the tremor, which occurred at 10:36 am (1036 GMT) some 160 kilometres (100 miles) east of the Cape Saint Vincent in Portugal's southernmost province of Algarve. The earthquake was felt in the Portuguese capital Lisbon as well as in southern Spain and Morocco. AFP PHOTO/ NICOLAS ASFOURI (Photo credit should read NICOLAS ASFOURI/AFP/Getty Images)

تسونامي يهدد إندونيسيا بعد زلازل ارتدادية

شهدت إندونيسيا هزات ارتدادية الخميس، في أعقاب زلزال قوي تحت البحر، أثارمخاوف من كارثة في المنطقة على غرار زلزال عام 2004 في المحيط الهندي، الذي أعقبه تسونامي قتل أكثر من 200 ألف. ولم ترد تقارير عن وفيات أو أضرار في زلزال الأربعاء، الذي بلغت شدته 7.8 درجة، وتسبب في حالة من الهلع بين سكان بادانغ الذين حاولوا الوصول إلى أراض أكثر ارتفاعا عندما صدر تحذير من أمواج مدعاتية (تسونامي).

وعادت الحياة اليومية إلى طبيعتها في بادانغ التي يقطنها حوالي مليون شخص. ولم يظهر إي آثار لدمار في المدينة. وقالت هيئة الأرصاد الوطنية إنه وقعت ست هزات ارتدادية بقوة منخفضة خلال الليل. وقالت الهيئة في حسابها على تويتر “لا نعتقد أنه سيقع زلزال أشد قوة.. نحث السكان على الهدوء وعدم الانسياق وراء الشائعات”. وضربت هزة ارتدادية قوتها 5.6 درجة على عمق عشرة كيلومترات وعلى مسافة 784 كيلومترا جنوب غربي ميناء بادانغ في جزيرة سومطرة، وهي نفس المنطقة التي وقع بها زلزال الأربعاء بحسب هيئة المسح الجيولوجي الأميركية. وكان زلزال بلغت شدته 9.15 درجة قد ضرب قاع المحيط الهادي في 26 ديسمبر 2004 متسببا في أمواج مد وصل إرتفاعها 17.4 مترا اجتاحت سواحل أكثر من اثنتي عشرة دولة لتمحو بعض التجمعات السكنية في ثوان معدودة.

شاهد أيضاً

موقع يوناني: أمريكا باعت مصر كما باعت أثينا وفرشت السجاد الأحمر لتركيا

قال موقع إخباري يوناني، إن الولايات المتحدة “باعت مصر” كما باعت أثينا سابقا، فيما كافأت …