تطبيقا لشروط صندوق النقد الدولى الحكومة تبدأ في تجويع 20 مليون مواطن مصرى


قالت مصادر بالغرف التجارية أن الحكومة ستبدأ في تنفيذ قرارها الخاص بتحويل الدعم العيني إلى دعم نقدي مشروط خلال الشهرين المقبلين.
وأضافت إن هناك مقترح آخر بزيادة المبلغ المخصص للفرد فى البطاقة التموينية إلى 200 جنيه بدلا من 140 جنيها حاليا، مع منح المواطن حرية الاختيار فى الشراء بين الخبز أو السلع
وذكرت مصادر بوزارة التموين ملامح المنظومة والتي تشمل تحويل دعم الخبز للمواطن من عدد (5 أرغفة يوميًا لكل فرد) إلى قيمة مالية ثابتة كل شهر(90 جنيهًا لكل فرد)، يحصل عليها المواطن ويخصم منها المخبز قيمة الأرغفة المباعة له بشكل لحظي دون اللجوء لتسويات بين المخبز ووزارة التموين والذي يتم عبر منظومة الدعم السلعي لمنظومة الخبز الحالية، وبذلك يتم حساب المواطن عن كل رغيف لا يتم صرفه بـ60 قرشًا سلعًا.
وأضافت إن التحول إلى نظام الدعم النقدي المشروط سيوفر نحو 30% إلى 35% من قيمة الدعم في السنة الأولى (بإجمالي 26.5 مليار جنيه)، بحيث ترتفع النسبة إلى 40% خلال العام الثاني من التطبيق.
وحول تحويل الدعم العينى إلى نقدى قال الدكتور صلاح هاشم استاذ التنمية والتخطيط بجامعة الفيوم أن النظام الجديد بالطبع جاء تطبيقا لسياسات صندوق النقد الدولى التى فرضت ما اسمته روشتة إصلاح إقتصادى وهى فى الحقيقة روشتة لتجويع الشعب المصرى وتساءل هاشم عن حق20 مليون مستفيد من الدعم هل ستكفى بضع جنيهات زيادة تتراوح من 60 جنيها الى 90 فى اطعام اسرة متوسطة الحال كأغلب الاسر المصرية .
وشدد على أن 30% من سكان مصر تحت خط الفقر وفقا لتقرير الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء وبالتأكيد معدلات الفقر ستزيد، هؤلاء الـ 30 % قديصلوا للمجاعة فللاسف نحن مقبلون على مجاعة حقيقية .
من ناحية أخرى، قال رئيس مجلس النواب علي عبد العال، خلال الجلسة العامة أول أمس، إن التحول من الدعم العيني إلى الدعم النقدي أو أي تغيير في نظام الدعم الحالي لن يتم إلا من خلال قاعة البرلمان، مؤكدا أن الدعم العيني مستمر، وأن الحكومة تدرس مقترح الدعم النقدي ولكنه لن يتم إلا بالمناقشة مع ممثلي الشعب .

Comments

comments

شاهد أيضاً

حملة ضخمة تشنها جوجل لغلق حسابات تروج للسعودية والإمارات ومصر

كشفت مجموعة تحليل التهديدات من جوجل والمعروفة اختصاراً بـ”تاغ”، أنها أغلقت حسابات تابعة للسعودية والإمارات …