تظاهر عشرات الآلاف من المواطنين تأييدا لرئيسة البرازيل

نظم عشرات الآلاف من المواطنين فى البرازيل مظاهرات حاشدة اليوم تأييدا للرئيسة ديليما روسيف التى تواجه احتمالات اتهامها بالتقصير.
 وذكرت شبكة تليفزيون هيئة الاذاعة البريطانية أن روسيف تواجه اتهامات بتوفير الحماية للرئيس السابق لولا دى سليفا بعد اصدارها قرارا بتعيينه فى منصب رفيع بالحكومة ، وذلك بغرض مساعدته فى الافلات من الاتهام بغسيل أموال ، فى اطار قضية فساد كبرى محل تحقيق تتعلق بشركة (بتروبراس) البترولية المملوكة للدولة.
 وأشارت الشبكة البريطانية الى أن قوات الأمن البرازيلية استخدمت الغازات المسيلة للدموع فى وقت سابق اليوم لتفريق مظاهرة أخرى مناهضة للرئيسة روسيف.
وكان أحد قضاة المحكمة العليا فى البرازيل قد جمد قرار روسيف بتعيين سليفا فى منصبه الرفيع – رئيسا لهيئة العاملين فى الرئاسة والذى يعادل منصب الوزير – غير أن هذا الاجراء ليس نهائيا ، حيث تستطيع الحكومة الطعن فى قرار القاضى بالاستئناف

شاهد أيضاً

استطلاعات الرأي تظهر تقدم أردوغان وفوزه بالانتخابات الرئاسية القادمة

كشفت شركة جينار التركية لأبحاث الرأي والاستطلاعات تقدُّم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في استطلاع …