تعليق زوجة “السبكي” بعد حبسه 3 سنوات

قالت أماني، زوجة تيمور السبكي المؤيد للانقلاب، أدمن صفحة «يوميات زوج مطحون» على فيسبوك، في أول تصريح لها بعد حكم حبس زوجها 3 سنوات، إنها كانت تتوقع حكمًا بالإدانة، ولكن ليس إلى تلك الدرجة، والقضاء بأقصى عقوبة في قضية جنحة.

وأضافت: «نحن لم نكن لنحضر جلسة اليوم إذا توقعنا حكمًا بالحبس، وما زلت لم أتمالك أعصابي حتى الآن وعاجزة عن شرح كل ما يجول بخاطري عقب الحكم».

وحول توقعها لمجريات الاستئناف الذي تقدم به زوجها، قالت زوجة تيمور إن ذلك يرجع لتقدير القاضي؛ ولكنها تأمل في الأفضل لهم بعد هدوء الرأي العام.

كانت محكمة جنح أكتوبر، قد قضت، اليوم، بمعاقبة تيمور السبكى، بالحبس 3 سنوات مع الشغل والنفاذ، وتغريمه 200 جنيه، وإلزامه بالمصروفات، وإحالة الدعاوى المدنية للمحكمة المختصة، لاتهامه بسب وقذف سيدات مصر، والتفوُّه بعبارات تمثل مساسًا بأعراضهن وخدشًا للشرف والاعتبار بحقهن.

وأسندت نيابة جنوب الجيزة الكلية إلى «السبكي» تهم ارتكاب جريمة إشاعة أخبار كاذبة من شأنها تكدير السلم العام وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة، بأن صرح إبان ظهوره ببرنامج «ممكن» المذاع على قناة «CBC» الفضائية المتاح للعامة مشاهدتها داخل وخارج البلاد، بعبارات تنطوي على قذف وتجريح في سمعة وشرف المحصنات من مواطني مصر من النساء.

وأضافت تحقيقات النيابة أن المتهم نعت نسبة كبيرة من نساء مصر بـ«المستعدات للانحراف» مع علم أزواجهن بذلك، متعللًا بدراسة استقاها من خلال مراسلات أجراها مع عدد من النساء عبر صفحته الإلكترونية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وأكدت التحقيقات أن ما ورد على لسان المتهم تيمور السبكي ترتب عليه إثارة مشاعر جموع المواطنين المصريين المتابعين للحلقة أنفسهم، وممن نما إلى علمهم بها، وتكدير السلم والأمن العام، وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة.

شاهد أيضاً

صحيفة عبرية: الاتحاد الأوروبي يجمد تعاوناً أمنياً مع “تل أبيب”

قالت صحيفة هآرتس العبرية،إن الاتحاد الأوروبي أبلغ السفير الإسرائيلي لدى المنظمة؛ أنه في الوقت الحالي …