تعميم فحص كورونا بجميع المستشفيات المصرية بعد وصول الإصابات لمسؤولين وأرقام قياسية


قررت الحكومة في مصر ضم جميع المستشفيات العامة الحكومية والمركزية غير التخصصية لخدمة فحص الحالات المُشتبه بها، في أول تعميم رسمي بالفحص يشمل نحو 320 مستشفى، منذ ظهور أول إصابة في 14 فبراير الماضي، بحسب وزيرة الصحة، بعدما تفاقمت الإصابات واقتربت من 15 ألف حالة.

وقالت صحف إن فيروس كورونا سجل أمس الاربعاء، قفزة جديدة في أعداد الاصابات حيث وصلت إلى تسجيل 745 إصابة بالفيروس، فضلًا عن 21 وفاة، و252 حالة شفاء، في أعلى حصيلة يومية منذ اكتشاف المرض، بعد الثلاثاء الذي وصلت فيه الاصابات إلى 720 مصابا، بحسب بيانات وزارة الصحة.

وحتى الأربعاء، بلغت إصابات كورونا في مصر 14 ألفا و484، توفي منهم 659، وتعافى 3742.

كما نبه آخرون إلى إصابة مسؤولين حكوميين بارزين بينهم محافظون ووزراء حاليون وسابقون ومديري هيئات يتعاملون مع الجمهور.

حيثيات القرار

وأفادت وزارة الصحة أن التعميم لا يعني بقاء المريض الذي ظهرت عليه الأعراض في المستشفى، فقالت الوزيرة المصرية، وفق البيان، إن “المرضى الذين لا ينطبق عليهم تعريف الحالة (المصابة) سيُصرف لهم علاج للأعراض، ويغادرون المستشفى”.

وأشارت إلى أن المرضى الذين ينطبق عليهم تعريف الحالة، سيُجرى لهم مسحة اختبار فيروس كورونا، ويتم إجراء تقييم مبدئي للحالات.

ونصح ممثل منظمة الصحة العالمية بالقاهرة، جون جبور، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام محلية، منذ أواخر أبريل الماضي، “مصر بحاجتها لزيادة عدد فحوصات فيروس “كورونا” وأن يكون لها منهجية موحدة لإجراء الفحوصات على مستوى البلاد”، وذلك ضمن قراءاته لانخفاض أعداد المصابين المعلنة وقتئذ.

وقسمت وزيرة الصحة المصرية التعامل مع الحالات الإيجابية النتائج بحسب يتم تقييم الحالة وفقًا لثلاثة مستويات، الأول بسيط مع عزل منزلي بصحبة مستلزمات طبية، والثاني معتدل منخفص فيحول لبيوت الشباب والمدن الجامعية وهي مقار تابعة للحكومة، أو مرتفع فيوجه لمستشفيات العزل.

مسؤولون مصابون

وتداول نشطاء وصحف في مصر إصابة مسؤولين حكوميين بارزين بالفيروس، هما محافظ الدقهلية وزوجته، ورئيس الهيئة القومية لسكك حديد مصر، أشرف رسلان، ووزيري الري، والبترول السابق.

وكشف نشطاء أن وزير الدقهلية تسبب في انتقال العدوى إلى بعض العاملين في المحافظة منهم سائق كلفه بنقل زوجته المصابة إلى استراحته الحكومية في المنصورة عاصمة الدقهلية، و8 موظفين آخرين كلفهم بإدارة الاستراحة، خلال فترة تواجده مع زوجته، بما يعرضهم لخطر انتقال العدوى وبما يخالف بروتوكول التعامل مع المصابين بالفيروس وعزلهم الاجباري.

وأعلن وزير الموارد المائية والري، محمد عبد العاطي، التزامه الحجر المنزلي لمدة أسبوعين اعتباراً من اليوم، على خلفية استقباله محافظ الدقهلية في مكتبه بالقاهرة بالتزامن مع إعلان إصابته.

وتم تسجيل 8 إصابات أخرى في الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، التي يشرف عليها أشرف رسلان، بخلاف ثلاث حالات وفاة جراء الفيروس، أولها لناظر محطة سعد زغلول بالخط الأول (المرج – حلوان)، والثانية لقائد قطار في الخط الثاني (شبرا – المنيب)، والثالثة لصراف تذاكر بمحطة مترو كوبري القبة (الخط الأول).

وقال رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس، إن “شقيقه سميح أصيب بفيروس كورونا أثناء تواجده في سويسرا لإجراء عملية جراحية، غير أنه تماثل للشفاء لاحقاً”.


Comments

comments

شاهد أيضاً

نقيب الصحفيين المصريين ينشر خبرا كاذبا ثم يعتذر .. من يحاسبه؟

وقع ضياء رشوان، نقيب الصحفيين، في براثن الاخبار المفبركة على مواقع التواصل الاجتماعي، ونقل عنها …