تعويضات مالية وراتب شهري لضحايا ومُصابي محاولة انقلاب تركيا

 

أعلن وزير العمل والأمن الاجتماعي سليمان صويلو في لقاء متلفز يوم السبت أن الحكومة التركية ستدفع تعويضات ودخلًا شهريًا لعائلات الشهداء والمصابين أثناء محاولة الانقلاب الدموية الفاشلة في 1يوليو.

وذكر صويلو أن عائلات الضحايا الذين استشهدوا أثناء أداء الواجب والمدنيين سيستلمون دفعة لمرة واحدة بقيمة 240 ألف ليرة تركية (تعادل 79 ألف دولار)، إضافة إلى راتب شهري لا يقل عن 3.200 ليرة وضمانات عمل لاثنين من أفراد العائلة.

كما من المقرر أن يستلم المصابون دفعة 177 ألف ليرة، حسب حجم الإصابة وأثرها، وضمان عمل لفرد من أفراد العائلة حسب الوزير. وسيتم كذلك تعويض بعض الحالات التي تعرضت لأي درجة من درجات الإعاقة الدائمة بمبلغ يصل إلى 150 ألف ليرة.

وسيتلقّى كل الضحايا خطط تقاعد إضافية حسبما صرح الوزير.

وكانت محاولة الانقلاب الدموية الفاشلة في ليلة 15 تموز قد أسفرت عن 239 قتيل وحوالي 2.200 مصاب، وامتدّ أثرها إلى أنحاء تركيا والمنطقة والعالم.

واتّهمت الحكومة التركية فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية وأتباعه في مؤسسات الدولة التركية بتدبير محاولة الانقلاب.

وتُلاحق محكمة تركية غولن بعدة تُهم، كما تقدّمت الحكومة التركية بطلب رسمي للولايات المتحدة الأمريكية لتسليمه.

ويُتّهم غولن بقيادة حملة طويلة الأمد للإطاحة بالدولة التركية من خلال اختراق مؤسسات الدولة، وخاصة الجيش والشرطة والقضاء، وتشكيل ما يُعرف بالكيان الموازي.

شاهد أيضاً

موقع يوناني: أمريكا باعت مصر كما باعت أثينا وفرشت السجاد الأحمر لتركيا

قال موقع إخباري يوناني، إن الولايات المتحدة “باعت مصر” كما باعت أثينا سابقا، فيما كافأت …