تغريم مسؤولة بأحد المطاعم الفرنسية لرفضها دخول سيدة محجبة

أمرت محكمة في مدينة بايون جنوب غربي فرنسا بتغريم مسؤولة بأحد المطاعم في بلدية أونداي 600 يورو فقط لرفضها دخول سيدة محجبة نهاية مايو الماضي.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن مسؤولة المطعم اعترفت خلال محاكمتها بارتكابها جريمة “التمييز على أساس الدين” وأنها اشترطت على زبونتها -التي قدمت مع ابنها- خلع حجابها لدخول المطعم.

وبينت وسائل إعلام محلية أنه سيتعين على صاحبة المطعم أن تدفع الغرامة للسيدة المحجبة، وأن تكمل دورة المواطنة “بهدف تعلم قيم الجمهورية” حسبما حددت المحكمة.

وأثار قرار المحكمة تباينا بالآراء عبر المنصات الفرنسية، إذ رأى البعض أن القرار بمثابة “نكتة حقيقية” لأن القضاء طبّق أخف العقوبات على صاحبة المطعم، وهو ما قد يعتبر تشجيعا لكل من يحمل هذه الأفكار، وفق قولهم.

في وقت انتقدت حسابات أخرى من اليمين المتطرف المحكمة، مشيرة إلى أن مسؤولة المطعم معها كل الحق في رفض دخول المحجبات إلى مطعمها، على حد تعبيرهم.

وكان مقطع الفيديو -الذي انتشر قبل أشهر- قد أثار انتقادات واسعة، وأظهر مسؤولة في مطعم ببلدية بلدة أونداي ترفض دخول السيدة المحجبة.

 

شاهد أيضاً

قناة عبرية: عباس أمر الأجهزة الأمنية بمواصلة منع عمليات المقاومة بالضفة

قالت قناة عبرية، إن الرئيس محمود عباس أصدر تعليمات للأجهزة الأمنية في الضفة الغربية المحتلة …