تفاصيل حركة التغييرات الدبلوماسية المقبلة وانهاء مهمة سفير واشنطن المتعاون مع الاسرائيليين


قال مصدر بوزارة الخارجية إن رئيس الجمهورية اعتمد حركة التنقلات الدبلوماسية للسفراء عن العام 2020، والتي لم تعلن بصورتها الكاملة بعد، وإنما يجري حاليًا إبلاغ السفراء المبتعثين لتمثيل مصر في الخارج بالمواقع التي سيشغلونها، بحسب المصدر الذي تحدث لـ “مدى مصر”.

وبحسب أكثر من مصدر في ديوان الوزارة، تطابقت تفاصيل معلوماتهم، شملت الحركة تغييرين لافتين؛ الأول هو إنهاء مهمة سفير مصر الحالي لدى الولايات المتحدة الأمريكية، ياسر رضا، على أن يخلفه معتز زهران، المدير الحالي لمكتب وزير الخارجية.

كانت مهمة رضا قد انتهت فعليًا قبل عامين، ببلوغه سن التقاعد القانونية، ليتمّ التجديد له مرتين متتاليتين، بدعم قوي من وزير الخارجية، سامح شكري، والذي كان رضا رئيسًا لمكتبه قبل ذهابه إلى واشنطن. وقتها قالت مصادر في الخارجية إنه سيتم استبقاء رضا في العاصمة الأمريكية حتى نهاية الولاية اﻷولى للرئيس دونالد ترامب، على أن يتم إرسال سفير جديد مع بداية ولاية ترامب الثانية، أو الولاية الأولى لرئيس أمريكي جديد.

وخلال عام التمديد اﻷول له، تمكن رضا من إصلاح العلاقات التي كانت قد توترت إلى درجة ما، بينه وبين عدد من القطاعات الأمنية في القاهرة، والتي يرتبط عملها بصورة وثيقة بالبعثات المصرية في الخارج، كما تمكن أيضًا، بحسب مصادر في واشنطن، من تحقيق دفع مضاد في الكونجرس الأمريكي ضد توجهات لاستصدار بيانات تنتقد الأداء الحقوقي للقاهرة، مستغلًا علاقاته مع شخصيات إسرائيلية مؤثرة في واشنطن، والتي كوّنها خلال مدة عمله سفيرًا لمصر في تل أبيب، وهو ما كان محل استحسان السلطة التنفيذية. أما ثاني التغييرات اللافتة في الحركة الجديدة فهو إنهاء مهمة سفير مصر لدى فرنسا، إيهاب بدوي، ليحل محله علاء يوسف، مندوب مصر الدائم لدي الأمم المتحدة في جنيف.

وشهد العام الماضي ترشيحًا مبدأيًا لنقل بدوي من باريس إلى واشنطن، غير أنه تمكن من إقناع القائمين على اﻷمر باستبقائه في باريس، بحسب مصدر قريب منه هناك، فيما يظل اسمه على قائمة ترشيحات بدلاء وزير الخارجية الحالي، سامح شكري، المتوقع ترشيحه أمينًا عامًا للجامعة العربية، في مارس المقبل، ليحل محل أمينها الحالي، أحمد أبو الغيط، الذي تنتهي ولايته في مايو 2021.

وتمتع بدوي بشبكة علاقات استثنائية في فرنسا، بحكم سابق عمله في سفارة مصر هناك، وترأّسه لمكتبها الصحفي، والتي ساهمت في تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، على مستويات رفيعة وفي مجالات متعددة، فيما كانت له خلافات قليلة جدًا مع بعض الجهات الأمنية في القاهرة، بخصوص طريقة إدارة بعض الصفقات الاقتصادية، إلا أنه لم يفقد ثقة رأس السلطة التنفيذية بعدما استطاع شرح وجهة نظره.

كان بدوي، قبل ابتعاثه لفرنسا، قد شغل منصب المتحدث الرسمي للرئيس الانتقالي عدلي منصور عام 2013، واستمر في المنصب نفسه مع الرئيس عبد الفتاح السيسي في الشهور اﻷولى له في الحكم، والذي خلفه فيه السفير علاء يوسف، قبل ابتعاث اﻷخير للمقر اﻷوروبي للأمم المتحدة، في جنيف، التي قضي بها نحو عامين.

فيما تشمل الحركة أيضًا ابتعاث أحمد إيهاب جمال الدين، مساعد وزير الخارجية لحقوق الإنسان، ليحل محل علاء يوسف في جنيف، فيما سيتم الإبقاء على مندوب مصر الدائم في اﻷمم المتحدة في نيويورك، محمد إدريس، وذلك رغم بلوغه السن القانونية للتقاعد مع نهاية العام الجاري، في حين سيتمّ ابتعاثه محمد الملا، عضو مكتب الوزير المتابع لملف التفاوض حول سد النهضة الإثيوبي، ليمثّل مصر في مقر اﻷمم المتحدة الثالث في فيينا.

عضو آخر في فريق تفاوض سد النهضة سيغادر ديوان الوزارة في الحركة المقبلة، وهو ياسر سرور، الذي تمّ ابتعاثه إلى العاصمة السلوفاكية براتيسلافا، كما ستشمل الحركة ابتعاث سفراء جدد لكل من: الهند وأستراليا وتونس وبولندا، ضمن بلدان أخرى.

وبحسب العرف الدبلوماسي، يتمّ تنفيذ التنقلات الدبلوماسية نهاية أغسطس، أو مطلع سبتمبر من كل عام، بعد وصول الموافقات من البلدان محل الترشيح، في حين رجحت مصادر بالخارجية أن يتأخّر تنفيذ الحركة المقبلة بسبب تداعيات جائحة فيروس «كورونا»، وصولًا إلى قرب إجازات عيد الميلاد، بنهاية العام، في بعض الحالات.


Comments

comments

شاهد أيضاً

مصر والسودان تعلقان مفاوضات سد النهضة بعد طرح إثيوبيا مسودة تخالف الاتفاقات السابقة

طلبت مصر والسودان تعليق الاجتماعات الخاصة بالجولة الجديدة من المفاوضات مع إثيوبيا بشأن النقاط الخلافية …