تفريغ كاميرات بالقاهرة يكشف عن تعدي داخلية الانقلاب على “المُسن القتيل”

كشف تفريغ كاميرات المراقبة الخاصة بقسم شرطة الوايلي بالعاصمة المصرية القاهرة، عن تعدى عدد من أفراد شرطة الانقلاب على المجني عليه “المحتجر القتيل” بالشوم والأيدي.

وأمرت نيابة حوادث غرب القاهرة الكلية، اليوم السبت، بتفريغ كاميرات المراقبة الخاصة بقسم شرطة الوايلي، لكشف ملابسات مقتل مسن داخل الحجز، كما أمرت النيابة باستعجال تقرير الطب الشرعي للمجني عليه للوقوف على أسباب الوفاة.

 وقررت حجز معاون مباحث قسم شرطة الوايلي و7 من أفراد قوة المباحث على ذمة التحريات؛ لاتهامهم بقتل المسن، ووجهت لهم النيابة تهمة ضرب أفضى إلى الموت واستعمال القسوة.

 كانت قوات الأمن ألقت القبض على حسين فرغلي، فجر الأربعاء الماضي، قبل وفاته، بعد تعدي بعض الضباط على المحتجز، واصطحابه لديوان قسم الوايلي بالقوة، وسط شد وجذب بين الضباط والأهالي.

 وأظهر فيديو تداوله نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، اعتداء قوات الشرطة عليه وقت القبض عليه وبعدها تم نقله من حجز القسم إلى المستشفى جثة هامدة بها كدمات وسحجات في أنحاء متفرقة من جسده.  

شاهد أيضاً

المرزوقي يجدد دعوته لإقالة سعيد واستعادة المسار الديمقراطي

جدد الرئيس التونسي الأسبق، المنصف المرزوقي دعوته للتعجيل بإقالة رئيس البلاد، قيس سعيد، واستعادة المسار …