تقرير حقوقي: السلطات المصرية تحبس 10 صحفيين في شهرين


قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان في مصر إن عشرة صحفيين تم سلب حريتهم منذ اعلان عن وباء كورونا في شهرين بين “18مارس_18مايو”، وأسماؤهم؛ عاطف حسب الله، وأحمد علام، وخالد غنيم، ومصطفى صقر، ومعتز عبد الوهاب، وهيثم حسن، وسامح حنين، ولينا عطا الله وافرج عنها لاحقا، وتم تدوير الصحفيين مصطفى الأعصر ومعتز ودنان في قضايا أخرى.

واعتبرت الشبكة الحقوقية أنه “سواء كانوا تابعين للصحافة الرسمية أو الإلكترونية، فهو عدد هائل من الصحفيين في نحو شهرين، وضمهم لقضايا تبدو أنها معدة لكل من يتحدث عن الجائحة والظروف التي تمر بها البلاد، واتهام كل من فيها بنشر أخبار كاذبة والانضمام لجماعة إرهابية”. موضحة أنه تم ضم الصحفيين المعتقلين إلى عدد آخر من نشطاء الإنترنت والمحامين في هذه القضايا.

واستعرضت الشبكة في ورقتها الصحفيين الذين تم اعتقالهم في الفترة المشار إليها بالأسماء والحالات بالترتيب الزمني من الأحدث إلى الأقدم.

 

1– لينا عطا الله:

والقي القبض على الصحفية ورئيسة تحرير مدى مصر لينا عطا الله، في 17 مايو 2020، بعد قيامها بإجراء حوار مع د. ليلى سويف المضربة عن الطعام أمام سجن مزرعة طره تضامنا مع ابنها المعتقل علاء عبد الفتاح.

وقالت الشبكة إنه رغم عدم ثبوت أي جريمة بحق “عطا الله”، أطلقت النيابة العامة سراحها بكفالة قدرها 2000 جنيه.

2– سامح حنين:

 وألقت الداخلية المصرية القبض على الصحفي والمصور سامح حنين، مخرج فيلم حياة البابا، في 16 مايو، ووجهت إليه نيابة أمن الدولة تهمة مشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أهدافها على ذمة القضية رقم 586 لسنة 2020 حصر أمن دولة عليا.

واشارت الشبكة إلى أن حنين علماني مسيحي، أعد فيلما وثائقيا عن فرقة “ثلاثي أضواء المسرح” وبيعه لقناة الجزيرة، فأمرت النيابة بحبسه 15 يوما على ذمة التحقيق في قضية 586 حصر أمن دولة عليا.

 

3– هيثم حسن:

وقبضت داخلية مصر على هيثم حسن، صحفي بجريدة المصري اليوم، في 11 مايو، واتهمته بالانضمام لجماعة إرهابية وتمويل تلك الجماعة ونشر وإذاعة أخبار كاذبة، وذلك على خلفية مشاركته سامح حنين في تصوير الفيلم التسجيلي عن ثلاثي أضواء المسرح وبيعه لقناة الجزيرة.

 

4– معتز عبد الوهاب:

وقبض على المخرج الصحفي معتز عبد الوهاب، في 5 مايو، بينما كان يقوم بإخراج الوثائقي المشار إليه أعلاه بالتشارك مع هيثم حسن وسامح حنين.

ولكن السلطات أخفت المخرج خمسة أيام ثم ظهر بعدها في نيابة أمن الدولة العليا ليتم اتهامه بالانضمام إلى جماعة إرهابية في القضية 586 حصر أمن دولة عليا وحبسه 15 يوما على ذمة التحقيق.

 

5– مصطفى صقر:

 

وقبضت السلطات المصرية على الصحفي مصطفى صقر، رئيس تحرير موقع البورصة، ومالك شركة بيزنيس نيوز والتي يصدر عنها صحيفة ديلي نيوز إيجبت، في 12 إبريل الماضي، على ذمة القضية رقم 1530 لسنة 2020 حصر أمن دولة عليا.

واشار التقرير إلى اقتياده لأحد مقرات الأمن الوطني، وعرض على نيابة أمن الدولة العليا في 13 إبريل الماضي، بتهمة الانضمام “لجماعة مجهولة” وأمرت بحبسه 15 يوما على ذمة التحقيق.

و”مصطفى محمد مختار صقر” مؤسس شركة بيزنس نيوز، والتي صدر قرار لجنة التحفظ وإدارة أموال جماعة الإخوان من محكمة القاهرة للأمور المستعجلة في 2016، بالتحفظ على وتجميد أرصدة وحسابات وممتلكات والمنع من التصرف بزعم انتمائهم إلى الإخوان.

6– خالد غنيم:

 

وفي 13 أبريل، قبض الداخلية على خالد غنيم، المذيع بقناة الحياة ومقدم برنامج مشاكس، من منزله بمحافظة الإسكندرية واخفته 15 يوما في مقر جهاز الأمن الوطني بمنطقة سموحة، إلي أن ظهر في نيابة أمن الدولة العليا 28 أبريل الماضي، للتحقيق معه في القضية رقم 558 حصر أمن دولة، مع اتهامه بالانضمام إلى جماعة أسست على خلاف القانون وبث أخبار كاذبة، على إثر نشره لخبر عن وباء الكورونا.

 

7– أحمد علام:

وألقت قوات الأمن القبض على الصحفي أحمد علام من منزل أهله بالعياط بمحافظة الجيزة يوم 21 أبريل، وتم اخفائه ل6 أيام، في مركز شرطة العياط ومقر الأمن الوطني بالشيخ زايد، إلي أن ظهر في نيابة أمن الدولة العليا في 27 أبريل الماضي؛ للتحقيق معه في القضية رقم 558، بمحضر ضبط تاريخه 26 أبريل، وأمرت بحبسه 15 يوما على ذمة التحقيق.

وكانت اتهامات النيابة؛ الانضمام لجماعة إرهابية وبث أخبار كاذبة وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

 

8– عاطف حسب الله:

وقبضت الداخلية المصرية على عاطف حسب الله، رئيس تحرير جريدة القرار الدولي، من أمام منزله بمحافظة أسوان في 18 مارس الماضي، واخفته شهرا في عدة أماكن في مركز شرطة نصر نوبة أسوان ثم قسم شرطة كوم امبو ثم مقر الأمن الوطني في أسوان، إلي أن ظهر في نيابة أمن الدولة العليا في 14 أبريل الماضي؛ للتحقيق معه في القضية رقم 558 حصر أمن دولة، بنفس اتهامات سابقيه.

وكتب حسب الله منشورا على فيسبوك تعليقًا على انتقد فيه الأعداد الرسمية للمصابين بكورونا.

 

9،10– تدوير مصطفى الأعصر ومعتز ودنان:

ومنذ اعتقاله بعد إجرائه حوارا مع هشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، أطلق فيه جنينة تصريحات مثيرة للجدل، قبضت السلطات على معتز ودنان، عقب إعلان سامي عنان رغبته في الترشح للانتخابات الرئاسية، وكان هشام جنينة، مسؤول حملة سامي عنان، وضمه للقضية رقم 1898 لسنة 2019 بالانضمام لجماعة إرهابية وبث أخبار كاذبة.

واشارت الشبكة العربية إلى أن الافراج عنه في 7مايو 2020 كان بعد تجاوزه فترة الحبس الاحتياطي القانونية، وكان افراجا ورقيا، حيث تم حبسه بعد ضمه لقضية جديد ” التدوير” هو والصحفي مصطفى الاعصر، المعتقل أيضا في سنة 2018 على ذمة القضية رقم 441، وأفرج عنه افراجا ورقيا في 8 مايو.

Comments

comments

شاهد أيضاً

صحيفة: بن سلمان يتكفل بدفع تعويضات الخرطوم لأمريكا لتسريع التطبيع

كشفت مصادر أن تطبيع السودان مع “إسرائيل” لا يزال عالقا، قبل أن يتم التوصل إلى …