تقرير: مقتل 470 من أهالي سيناء بعمليات تصفية جسدية للجيش والشرطة بـ2019


نشر موقع “نحن نسجل” تقريرا” يسلط فيه الضوء على الأوضاع في شبه جزيرة سيناء، حيث يشير إلى أن السلطات المصرية لم تغير طرق تعاملها العنيفة في سيناء خلال العام الماضي، والذي سارت عليه على نفس خطى الأعوام السابقة من حيث العشوائية في الاستهداف الأشخاص.

ويضيف الموقع: أن عمليات الاستهداف العشوائية تأتي دون الاكتراث بحقوق السكان في تجنبهم ويلات العمليات العسكرية المستمرة منذ أكثر من خمس سنوات، وهو زاد من كلفة الأوضاع الغير الإنسانية على سكان شمال ووسط سيناء.

ويشير التقرير إلى أنه في عام 2019، واجه سكان شمال ووسط سيناء انتهاكات خطيرة، حيث تم استخلاصها من ملفات المتابعة والرصد 8 أنماط من الانتهاكات وصلت في ممارسة بعضها إلى حد المنهجية وفي البعض الآخر إهمال شديد واستسهال القيام بأعمال ينتج عنها انتهاكات خطيرة كالحرمان من الحياة بالقصف الجوي والمدفعي أو إطلاق النار العشوائي.

كما يؤكد الموقع أن القتل خارج إطار القانون في مقدمة الانتهاكات المرصودة والتي وقعت في عدة صور وعلى يد جميع أطراف الصراع، حيث حصدت عمليات التصفية الجسدية التي نفذتها قوات الجيش المصري، أرواح 355 شخصا.

وقال التقرير إنه  قُتل 44 “بينهم 9 نساء، 10 أطفال” وأصيب 57 مواطنا مصريا جراء الاستهداف العشوائي لقوات الجيش التي نفذت 36 واقعة إطلاق نار عشوائي تجاه المدنيين وأحيائهم السكنية، بالإضافة لعمليات قصف جوي ومدفعي وتفجير واحد.

وبحسب التقرير فإن قوات الشرطة في شمال سيناء نفذت 15 عملية تصفية جسدية أسفرت عن مقتل 115 شخصا بدعوى أنهم عناصر مسلحة قتلت في اشتباكات لم تثبت الشرطة صحتها كعادتها في مثل هذه الادعاءات.

للاطلاع على التقرير كاملا من هنـــــا:


Comments

comments

شاهد أيضاً

“المجلس الثوري”: السيسي يغرق مصر في القروض لإضعافها وتقويض استقلالها

أكدت رئيسة المجلس الثوري المصري، مها عزام، أن سياسة القروض الخارجية التي ينتهجها نظام رئيس …