تقرير: 72 مليار دولار خسائر اقتصادية بسبب الكوارث الطبيعية منذ بداية العام

تكبّد العالم في النصف الأول من عام 2022 خسائر اقتصادية بسبب الكوارث الطبيعية بلغت 72 مليار دولار، حسبما أعلنته شركة التأمين السويسرية “سويس ري” (Swiss Re) في تقديرات نشرتها، اليوم الثلاثاء.

وقال رئيس قسم التأمين ضد الكوارث الطبيعية في الشركة السويسرية مارتين بورتوغ “تتجلى آثار تغير المناخ في الظواهر المناخية الشديدة بشكل متزايد، مثل الفيضانات غير المسبوقة في أستراليا وجنوب أفريقيا”.

ورغم تسجيل خسائر اقتصادية أكبر جراء كوارث طبيعية في النصف الأول من 2021 (91 مليار دولار)، لفتت شركة التأمين السويسرية إلى الآثار الاقتصادية المتزايدة لما يسمى بالكوارث الثانوية المكلفة، مثل الفيضانات والعواصف الشتوية في فبراير في أوربا وعواصف البَرَد في فرنسا، بحسب بيان الشركة.

وسُجلت خسائر إجمالية للكوارث الطبيعية التي تتضمن ما تسبب فيه الإنسان مثل الحوادث الصناعية، بقيمة 75 مليار دولار في النصف الأول من 2022 مقابل 95 مليار دولار في النصف الأول من 2021 بحسب الشركة.

وبلغت فاتورة شركات الأمين 38 مليار دولار، مقابل 49 مليار دولار قبل عام.

ولفتت الشركة إلى أن تواتر الكوارث التي تُسمى بالكوارث الثانوية، مثل الفيضانات والعواصف، مقارنة بالكوارث الكبيرة مثل الزلازل والأعاصير، تزداد في العالم.

وبلغت الخسائر الاقتصادية الناجمة عن الكوارث الطبيعية في 2021 نحو 250 مليار دولار، وفقا لتقدير “سويس ري”، بزيادة قدرها 24% مقارنة بعام 2020.

وأفادت الشركة في بيان بأن فاتورة شركات التأمين عام 2021 بلغت نحو 105 مليارات دولار، بزيادة 175 عن العام السابق، وأشارت الشركة إلى أن ذلك جعل عام 2021 العام الرابع الأعلى تكلفة بالنسبة لشركات التأمين منذ عام 1970 لتغطية الأضرار الناجمة عن الكوارث الطبيعية.

 

Comments

comments

شاهد أيضاً

معركة تغريدات بين علاء مبارك ومصطفى بكري واتهامات بالسرقة وقلة الأصل

على خلفية اتهام مصطفي بكري لرجل الأعمال نجيب ساويرس ببث فتنة لحديثه عن “فاعل” وراء …