تنديدات باستخدام الأسد وروسيا أسلحة حارقة ضد السوريين

نددت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، اليوم الثلاثاء، باستخدام الطائرات الحربية السورية والروسية وبشكل متكرر أسلحة حارقة ضد المدنيين في محافظتي حلب وإدلب في شمال وشمال غرب سوريا، واصفة هذه الهجمات بـ”المشينة”.

وتحدثت المنظمة في تقريرها عن “أدلة دامغة على أن طائرات الحكومة الروسية تُستخدم لإطلاق أسلحة حارقة أو على الأقل تشارك مع طائرات الحكومة السورية في هجمات بالأسلحة الحارقة”، مشيرة إلى ازدياد هذه الهجمات “بشكل كبير” منذ بدء روسيا حملة جوية في سوريا في 30 سبتمبر.

ووثقت المنظمة “استخدام أسلحة حارقة لـ18 مرة على الأقل خلال الأسابيع الست الماضية” بينها هجمات على مناطق تحت سيطرة الفصائل المعارضة في مدينتي حلب وإدلب في السابع من الشهر الحالي.

واعتبرت أنه “على الحكومة السورية وروسيا أن توقفا بشكل فوري الهجمات بالأسلحة الحارقة ضد المناطق المأهولة بالمدنيين”.

ووصفت استخدامها بأنه “مشين” و”يظهر الفشل الذريع في الالتزام بالقانون الدولي الذي يقيد (استخدام) الاسلحة الحارقة”.

وتتسبب الأسلحة الحارقة بعد إلقائها من الطائرات بإشعال حرائق كما بحروق مؤلمة لمن يتعرض لها، يمكن أن تصيب العظام والجهاز التنفسي.

شاهد أيضاً

جيش الاحتلال يعلن سقوط مسيرة خلال اقتحامه مخيم جنين

أعلنت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي إسقاط إحدى طائراته المسيرة خلال اقتحام مخيم جنين شمالي الضفة …