تنظيم داعش ينفي مقتل أو إصابة عمر الشيشاني

نفت وكالة “أعماق” التابعة لتنظيم داعش، الأنباء التي تحدثت عن مقتل قائد التنظيم العسكري، عمر الشيشاني، أو تعرضه لإصابة بالغة.

وقالت “أعماق” عبر حسابها الرسمي في موقع “تليجرام”، إن مصدرا نفى لها مزاع وزارة الدفاع الأمريكية حول مقتل الشيشاني، أو تعرضه لإصابة.

وكانت شبكة “سي أن أن” الإخبارية نقلت، مساء الإثنين، عن مصادر عسكرية أمريكية قولها إن الشيشاني تُوفي متأثرا بإصابته جراء غارة جوية أمريكية على مدينة الشدادي بمحافظة الحسكة شرقي سوريا.

يُذكر أن السلطات الأمريكية وضعت مكافأة قدرها 5 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومة توصل إلى الشيشاني، الذي يُعتقد أنه المهندس الفعلي لسيطرة تنظيم داعش على مواقع واسعة في سوريا والعراق.

يشار إلى أن “عمر الشيشاني”، واسمه الحقيقي طرخان باتيرشفيلي، ولد في العام 1986 في قرية بيركياني في وادي بانكيسي بجورجيا، وخدم في الجيش الجورجي الخدمة الإجبارية بين عامي 2006 و2007.

وبعد أن أنهى خدمته في أبخازيا المتنازع عليها بين روسيا وجورجيا، وقع بدايات عام 2008 عقدا لينضم إلى الجيش الجورجي في كتيبة الرماة.

شاهد أيضاً

صحيفة سعودية: التقارب التركي الإماراتي ينمو تحت مظلة أمنية

سلطت صحيفة “عرب نيوز” السعودية، الصادرة باللغة الإنجليزية، الضوء على التقارب التركي الإماراتي الحثيث خلال …