مصرية تهشم رأس جارتها بـ”الفأس” خشية الفضيحة

تمكنت سلطات الانقلاب من كشف غموض مقتل طفلة بمكز بدر، إذ تبين أن صديقتها وجارتها تخلصت منها بسبب معايرتها لها بحملها سفاحًا من علاقة غير شرعية.

ترجع تفاصيل الواقعة إلى استقبال مستشفى بدر المركزي، “م .ع. ع” 14 سنة، ربة منزل، مقيمة قرية عبدالمجيد المرسي، دائرة المركز، جثة هامدة إثر إصابتها بحروق في أنحاء متفرقة بالجسم.

وأفاد والد الضحية في محضر الواقعة بأنه حال قيام كريمته بإعداد الطعام بالمنزل، حدث تسرب للغاز من الموقد وامتدت النيران، ما أدى لإصابتها التي أودت بحياتها، ولم يتهم أحدًا بالتسبب فى ذلك، وورود تقرير مفتش الصحة بوجود حروق بأنحاء متفرقة بالجسم وجروح بفروة الرأس والجبهة ولا يمكن الجزم بسبب الوفاة.

أسفرت جهود فريق البحث إلى أن وجود شبهة جنائية في الحادث، وأضافت التحريات أن «أ.ص»، 19 سنة، ربة منزل، مقيمة بذات القرية (جارة المجنى عليها)، هي مرتكبة الجريمة.

تم ضبط المتهمة وبمواجهتها اعترفت بأنها ارتبطت بعلاقة جيرة وصداقة بالمجنى عليها، وأنها اعتادت الإدلاء لها بأسرارها وسابقة قيامها بالإفصاح لها عن علاقتها غير الشرعية مع «أ.ن.م.ع»، مزارع، مقيم بذات القرية، وحملها منه سفاحاً، وأنها بالشهر الرابع، إلا أن المجنى عليها نهرتها على فعلتها، وخشية افتضاح أمرها فقامت بالتخطيط لاستدراج المجنى عليها بمنزلها للتخلص منها.

وأضافت المتهمة في اعترافاتها أنها قامت مساء أمس باستدراج المجنى عليها، وباغتتها برطم رأسها بحائط المطبخ، ما أدى لفقدها الوعى فى حينه، وإمعانًا في التخلص منها أحضرت «فأس»، وقامت بضربها على رأسها وسكبت عليها زجاجة كيروسين وأشعلت بها النيران.

وأضافت بقيامها بإخفاء معالم الواقعة وإضفاء صفة الوفاة الطبيعية باختلاق سبب الحادث وكون الوفاة ناجمة عن حريق نتيجة تسرب الغاز من موقد البوتاجاز وامتداده للمجنى عليها.

شاهد أيضاً

709 قتيلا جراء الأمطار الموسمية بالهند

لقي 709 أشخاص مصرعهم، منذ مطلع يوليو/ تموز الماضي، جراء السيول والانزلاقات الأرضية الناجمة عن …