جرافات الاحتلال تهدم 35 منشأة في الأغوار الفلسطينية

هدمت جرافات تابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، 35 منشأة فلسطينية، في مناطق “الفارسية، بردلا وعين البيضاء” بالأغوار الفلسطينية الشمالية (شمال شرق القدس المحتلة).

وأوضح مسؤول ملف الأغوار في محافظة طوباس والأغوار الشمالية، معتز بشارات، أن لجنة “التنظيم والبناء” الإسرائيلية، دهمت منطقة الفارسية (خلة الخضر)، في الأغوار وشرعت بهدم منشآت سكنية وزراعية، بالإضافة لحظائر أغنام وبركسات، بحماية أمنية من جيش الاحتلال.

وذكر بشارات في حديث لـ “قدس برس”، أن قوات الاحتلال شرّدت ما يُقارب الـ 42 مواطنًا، بينهم نساء وأطفال، عقب هدم أكثر من 30 منشأة زراعية وسكنية تعود لعدة عائلات في الأغوار.

وبيّن المسؤول الفلسطيني أن جرافات الاحتال هدمت “كرفانًا سكنيًا” ومخزنًا في قرية بردلا، قرب مدينة طوباس (62 كيلومترًا شمال القدس المحتلة). بالإضافة لبركسٍ وخيمة سكنية، ومخزن أعلاف في قرية عين البيضاء.

ورأى بشارات، أن سلطات الاحتلال أمعنت في سياسة الهدم لتهجير الفلسطينيين من أرضهم، مشيرًا إلى أن عمليات الهدم، في الأغوار الشمالية والوسطى، مستمرة لليوم الثاني على التوالي.

وأفاد بأن سلطات الاحتلال هدمت عشرات المنشآت السكنية، أمس الأربعاء، في مناطق “المصفح، أبو العجاج، الشون، وخلة الفول”، ودمّرت خط مياه ناقل بين مناطق “أب والحجاج والشون” بمنطقة الجفتلك، بالإضافة لمنشآت سكنية في منطقة “المكسر” للمرة الثانية خلال أسبوع، وأخرى في “عين كرزلية” بالأغوار الوسطى.

وفي سياق متصل، أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، مداخل ومخارج خمسة تجمعات سكنية في بلدة يطا، جنوبي مدينة الخليل (35 كيلومترًا جنوب القدس المحتلة) ومنعت المواطنين من دخولها أوالخروج منها.

وأفاد منسق “اللجنة الوطنية لمقاومة الاستيطان” في يطا، راتب الجبور، بأن جيش الاحتلال عزل تجمعات (أم لصفة، خلي المي، الديرات، والرفاعية) شمالي شرق البلدة.

وقال الجبور لـ “قدس برس”، إن قوات الاحتلال “لم تسمح للعمال والموظفين والطلبة من الدخول أو الخروج بعد إغلاق كافة المداخل المؤدية لمنطقة الكرمل ويطا، ونصب حواجز عسكرية”.

Comments

comments

شاهد أيضاً

منظمات حقوقية: المعتقلون في سجون السيسي يتعرضون لأشد أنواع القمع حو العالم

قالت منظمات حقوق الإنسان إنه وخلال فترة حكم عبد الفتاح السيسي، تعرض نشطاء لأقسى حملات …