جماعة الإخوان بالسودان تدعو للتحقيق في إرسال مرتزقة إلى ليبيا


دعا د.عادل علي الله ابراهيم، المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين بالسودان، مجلس السيادة والقوات المسلحة في السودان والأجهزة الأمنية إلى “إجراء تحقيق عاجل نزيه وشفاف في قضية إرسال سودانيين للعمل مقاتلين “مرتزقة” في ليبيا، إلى جوار خليفة حفتر”.
وطالب ب”تقديم المتورطين- الذين أجرموا في حق  بلادنا وشعبنا  قبل أن يقترفوا جرما بحق الشعب الليبي الشقيق- إلى العدالة”.

واعتبر المراقب العام في تصريح رسمي أن مشاركة بعض السودانيين في القتال إلى جانب مجرم الحرب خلفية حفتر بتمويل إماراتي؛ ما تسبب في أضرار جسيمة للشعب الليبي الشقيق، فعل شنيع يسيء إلى سمعة السودان وتاريخه الناصع الوضيء، ويصنف بعض أبناء الوطن (كمرتزقة) تباع وتشترى بالمال الحرام.

وحذر “علي الله” من “قتل المدنيين من نساء وأطفال وعجزة، وتشريد الآمنين، وتدمير المستشفيات والمطارات المدنية ومؤسسات النفع العام والانتهاك الجسيم لحقوق الإنسان – كلها جرائم حرب تحرمها الشرائع السماوية والمواثيق الدولية”.

ولفت مراقب الإخوان إلى أن ارسال مرتزقة سودانيون إلى ليبيا “يتنافى مع العلاقات الأخوية بين الشعبين الشقيقين الذين تربط بينهما؛ روابط العقيدة والجوار والمصالح المشتركة والمصير الواحد”.
موضحا أن الإخوان ليسوا منفردين في تحذيرهم وأن “بعض الجهات الليبية وجهت نداء إلى أهل السودان بوقف تدفق بعض أبناء السودان وتقديمهم الي الموت في صحراء ليبيا”.

واستدرك التصريح الرسمي الصادر عن “الإخوان” بأن السودان ليس طرفا في الحرب أو التورط في ليبيا والتي وصفوا الصراع فيها ب”الحرب العبثية التي توقد نارها أطرافا إقليمية عربية وأطرافا دولية”.
وشددت على أن تلك الأطراف “لا تريد الخير للشعب الليبي الشقيق، ولسنا طرفا فيها، ومشاركة البعض فيها وصمة لا تشبه أخلاق وقيم الشعب السوداني الأصيل”.

بسم الله الرحمن الرحيم الإخوان المسلمون تصريح صحفي حول مشاركة سودانيين في القتال الدائر في ليبيا " إِنَّمَا…

Posted by ‎رسالة الاخوان المسلمون-السودان‎ on Wednesday, May 20, 2020


Comments

comments

شاهد أيضاً

“العليا” الإسرائيلية: ترؤُّس “متهم جنائي” للحكومة يُعد فشلا للمنظومة السياسية للدولة العبرية

اعتبرت المحكمة “العليا” الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، أن تشكيل حكومة على يد متهم في قضايا جنائية …