جنرال احتياط إسرائيلي: التوتر في الضفة سبب مقتل الضابطين بـ”نيران صديقة”


قال جنرال إسرائيلي في الاحتياط، اليوم الخميس، إن مقتل الضابطين الإسرائيليين في غور الأردن، يعود لأسباب مختلفة ومتعددة.

ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، عن جنرال احتياط، أمير أبو العافية، القائد السابق لشعبة التخطيط في الجيش الإسرائيلي، أن السبب وراء مقتل ضابطين إسرائيليين، فجر اليوم، يعزا إلى ارتفاع معدل العمليات في مناطق الضفة الغربية في الفترة الأخيرة، وزيادة التوتر في الميدان، أيضا.

وأضاف الجنرال الإسرائيلي أبو العافية إن واقعة إطلاق النار في منطقة غور الأردن تشبه إلى حد كبير حادث ثنائي أثناء نشاط عملياتي عسكري، وليس أثناء التدريب كما جرى، موضحا أن ما أسهم في ذلك هو زيادة التوتر الأمني والعسكري في مناطق الضفة الغربية.

وفي السياق نفسه، كشف رئيس لجنة الأمن والخارجية في البرلمان الإسرائيلي (الكنيست)، اليوم الخميس، أسباب مقتل ضابطين إسرائيليين عن طريق الخطأ في غور الأردن.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية، مساء اليوم الخميس، عن رام بن باراك، رئيس لجنة الأمن والخارجية في الكنيست الإسرائيلي، أن هناك خطأ مأساوي وقع في منطقة غور الأردن حول مقتل ضابطين إسرائيليين.

وأكد ابن بارام أن هناك أيضا ظاهرة منتشرة في منطقة غور الأردن، تتعلق بسرقة أسلحة وعتاد عسكري إسرائيلي، خاصة معدات ليلية من قبل عدة أسابيع، فضلا عن حالة نقص في التنسيق داخل وحدات وقواعد الجيش الإسرائيلي.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن، في وقت سابق اليوم، عن مقتل ضابطين من وحدة “كوماندوز” خلال إطلاق نار بينهما عن طريق الخطأ، وذلك أثناء

تدريب في منطقة “غور الأردن”.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي: “لقي ضابطان إسرائيليان مصرعهما الليلة خلال أعمال حراسة بالقرب من معسكر في غور الأردن نتيجة نيران صديقة (إطلاق نار متبادل نتيجة خلل في التشخيص). تم إبلاغ العائلتيْن ويتم التحقيق في ظروف الحادث”.

ونشرت هيئة البث الإسرائيلية أن القتيلين هما الضابط أوفيك أهارون (28 عاما) والضابط إيتمار أليخرر (26 عاما).


Comments

comments

شاهد أيضاً

صحيفة أمريكية: الأمن الإسرائيلي استخدم “بيجاسوس” للتجسس على معارضي نتنياهو

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، إن الشرطة الإسرائيلية استخدمت برنامج “بيجاسوس” للتجسس على معارضي رئيس …