جيش الإسلام يكشف تعنّت نظام بشار في تبادل الأسرى

كشف النقيب إسلام علوش، المتحدث الرسمي باسم “جيش الإسلام”، عن تعنّت نظام بشار الأسد في إجراء صفقات تبادل الأسرى بين الطرفين.

وأوضح علوش، في بيان له اليوم الأحد، أن جيش الإسلام أجرى عمليات تبادل أسرى، إلا أن النظام عادة ما يتعنّت في أي صفقة تبادل، وفق، “العربى 21”.

وحول طريقة أسر النساء، قال علوش إن جيش الإسلام يحتفظ بمجموعة تركها النظام في عدرا قبل تحريرها من قبل الثوار، ورفضه استلامهن مقابل إعادة المعتقلات.

وكشف البيان عن عدة حالات بادر فيها “جيش الإسلام” كحسن نية للإفراج عن مخطوفين لديه.

ويأتي البيان بعد يوم من تكذيب “جيش الإسلام” الأنباء التي تحدثت عن قبوله هدنة مع الروس.

وحول عرض الأسد لتسليم المسلحين أنفسهم لأجهزته الأمنية مقابل تبرئتهم، قال علوش إن “النظام حتى اللحظة يتعامل مع الثوار على أنهم عبارة عن عصابات مسلحة ترفع السلاح بوجه الدولة”.

وأضاف: “للأسف بعض وسائل الإعلام العالمية تشترك معه في هذا التوصيف، ونسي النظام أو تناسى أن الثورة في سوريا أشعلها الثوار السوريون بكافة الوسائل المتاحة”.

وختم علوش ردّه بالتأكيد على أنه لن تنتهي الثورة في سوريا دون “أن نحاكم الأسد وعصابته على الجرائم التي اقترفوها بحق السوريين”.

شاهد أيضاً

إنتلجنس إفريقيا: نزاع بين البرهان وحميدتي لتدخل الأخير في إفريقيا الوسطى

كشف موقع Africa Intelligence الفرنسي، أن نزاعاً بين رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، والفريق أول …