جيش الاحتلال الإسرائيلى يسمح لجنوده بحمل السلاح خارج الخدمة

أعلن الجيش الإسرائيلى، أمس، أن الجنود الإسرائيليين تلقوا أوامر بحمل أسلحتهم الشخصية عند عودتهم إلى منازلهم، حتى خارج خدمتهم العسكرية، من أجل أن يتمكنوا من التدخل فى حال وقوع هجمات يشنها فلسطينيون.
وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلى لوكالة الصحافة الفرنسية «أمر رئيس الاركان الجنرال جادى إيزنكوت الجنود بحمل أسلحتهم حتى خارج خدمتهم» عند عودتهم إلى منازلهم فى إجازة مثلا.
ويأتى هذا القرار بعد مقتل جندى كان فى إجازة الأسبوع الماضى، طعنا بالسكين على يد شابين فلسطينيين، فيما كان يتسوق فى منطقة تجارية استيطانية فى الضفة الغربية المحتلة.
وقالت زوجة الجندى لوسائل الإعلام، إنه كان قد طلب من رؤسائه السماح له بالاحتفاظ بسلاحه لحماية نفسه، ولكنهم رفضوا ذلك. ولم يكن يسمح فى السابق بحمل السلاح خارج الخدمة، خوفا من سرقته أو استخدامه للانتحار.
ومنذ الأول من أكتوبر، قتل 176 فلسطينيا بينهم عربى إسرائيلى واحد فى أعمال عنف تخللتها مواجهات بين فلسطينيين وإسرائيليين وإطلاق نار وعمليات طعن قتل فيها أيضا 27 إسرائيليا، إضافة إلى أمريكى وإريترى وسودانى، بحسب إحصاء لوكالة الصحافة الفرنسية.
 وتقول الشرطة الإسرائيلية، إن نحو نصف الفلسطينيين قتلوا برصاص عناصرها أو الجيش خلال تنفيذهم هجمات بالسكين على إسرائيليين.

شاهد أيضاً

حماس: هدم الاحتلال منازل المقاومين لن يزعزع دفاع شعبنا عن أرضه

أكدت حركة “حماس” أنّ هدم الاحتلال لمنازل الفلسطينيين والمقاومين، والتي كان آخرها هدمه لمنزل ذوي …