حاخام يهودي: عدد يهود الإمارات زادوا من 200 الي 600 منذ اتفاق ابراهام

زعم الحاخام الأكبر للمجلس اليهودي الإماراتي إيلي عبادي توسع الجالية اليهودية في الإمارات لتصل إلى أكثر من 600 عضو منذ توقيع اتفاقيات إبراهيم.

وقال الحاخام في حديث لموقع “i24 News” الإسرائيلي في نسخته الإنكليزية، إن الجالية اليهودية في الإمارات قد نمت بشكل ملحوظ خلال العامين الماضيين.

وتولى الحاخام عبادي منصبه في الإمارات بعد توقيع اتفاقيات إبراهيم عام 2020، والتي توسطت فيها الولايات المتحدة بين إسرائيل وعدد من الدول العربية، بما في ذلك الإمارات.

ووفقا للحاخام إيلي عبادي، فقد كان لاتفاقيات إبراهيم تأثير إيجابي على حياة الجالية اليهودية في الإمارات، مشيرا إلى بأنه عندما وصل إلى البلاد كان عدد أعضاء الجالية اليهودية أقل من 200 شخص، أما الآن يوجد 600 شخص إن لم يكن أكثر من اليهود الذين يعيشون في الإمارات.

وأضاف: لدينا أكثر من خمسة أو ستة مطاعم يهودية، والعديد من أماكن العبادة والصلاة في جميع أنحاء البلاد

حي يهودي في الإمارات

وكان الحاخام عبادي قد أعلن في 19 أبريل 2022 أن محادثات جارية لإنشاء أول حي يهودي في دول مجلس التعاون الخليجي، يضم كليات ومؤسسات لآلاف اليهود الذين اتخذوا من الإمارات مقرا لإقامتهم، حسبما أفاد الموقع الإسرائيلي.

وفي تصريح صحفي، نقلته صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية، قال عبادي: “إن الحي اليهودي المزمع إنشاؤه سيضم كنيسًا ومنازل ومدارس ومركزًا مجتمعيًا وفنادق، وسيكون الحي اليهودي، الأول من نوعه في دول الخليج، والأحدث في الدول العربية”

وأضاف الحاخام أن هناك نحو 2000 يهودي يقيمون في الإمارات، ويمارس 500 يهودي شعائرهم الدينية وأشار إلى أن عدد اليهود في الإمارات تضاعف منذ توقيع اتفاق التطبيع عام 2020.

ولم تعلن الإمارات من قبل عن خطط لإنشاء حي يهودي، ولم يوضح الحاخام وقتها مع أي الجهات يجري محادثاته، لكنه قال إنه تحدث مع عدد قليل من مطوري العقارات حول هذا الموضوع.

وأثار إعلان الحاخام الأكبر للمجلس اليهودي في الإمارات، إيلي عبادي، عن خطط لإنشاء أول حي يهودي كامل في الإمارات، نقاشا واسعا وجدلا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقد تفاعلت وسائل التواصل الاجتماعي بشكل كبير مع الخبر وتنوعت آراء المغردين، لكن طابع الرفض كان غالبا عليها إذ اعتبر كثيرون أن الخبر إن صح يعد “تغلغلا خطيرا جدًا على أمن الخليج”

ويقود إيلي عبادي حاليا ما تعرف برابطة المجتمعات اليهودية الخليجية (AGJC)، التي تأسست عام 2021 لتجمع يهود البحرين، الكويت، عُمان، قطر، المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة.

ورفض عبد الخالق عبد الله، أستاذ العلوم السياسية الإماراتي، الحديث عن بناء حي لليهود فقط، ووصفه بالغريب وبأنه “يمس السلم الاجتماعي الذي يميز الإمارات حيث تعيش 200 جالية جنبا إلى جنب بأمن وأمان”

ودعا عبد الله الحاخام اليهودي إلى الاعتذار، معتبرا أن “على من يتعاون معه أن يدرك أنه يرتكب خطأ جسيما بحق الوطن”

وأيد راشد محمد راشد الكعيبي ما جاء في تغريدة عبد الخالق عبد الله، معتبرا أن “طلب “اليهود” بناء حي خاص لهم ثقيل على الوطن ولن يتقبله المجتمع الإماراتي..و من أراد العمل والسكن لدينا مرحب به اسوة ب الجاليات الأخرى”

وتساءل البعض عن سبب غياب أي رد رسمي من حكومة الإمارات على الخبر المنتشر أو توضيحه.

Comments

comments

شاهد أيضاً

إسرائيل تهاجم عباس بعدما اتهمها بارتكاب “50 محرقة” بحق الفلسطينيين

اتهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس إسرائيل خلال زيارته للعاصمة الألمانية برلين بارتكاب “محرقة هولوكوست” بحق …