حالة تأهب بتركيا بسبب تقارير عن خطط لشن هجمات ارهابية

طالب جهاز المخابرات التركي مديرية الأمن العام بتوجيه تعليمات إلى كافة مديريات الأمن بالبلاد برفع التدابير الأمنية في ظل معلومات عن مخططات من منظمة حزب جبهة التحرير الشعبية الثورية الماركسية المحظورة لتنفيذ عمليات إرهابية.

وذكرت محطة سي.إن.إن.تورك الفضائية اليوم الأحد أنه تم توزيع صور ومعلومات شخصية حول أربعة أعضاء بالمنظمة اليسارية المتطرفة لكافة مديريات الأمن في عموم المدن التركية لمراجعة التدابير الأمنية المتخذة ورفعها إلى الدرجة القصوى تحسبا من قيامهم بعمليات في المدن المزدحمة.

وكان ثلاثة أشخاص أعضاء بالمنظمة الماركسية المسلحة قد نفذوا صباح الخميس الماضي عملية مسلحة، تمكن أحدهم من الفرار من موقع الحادث، بعد قيامهم بإطلاق النار وإلقاء قنابل يدوية على حراس مديرية مكافحة الشغب، فيما فرت سيدتان مسلحتان ودخلتا أحد المباني السكنية في حي “بايرام باشا” بوسط اسطنبول وأصيب شرطيان في اشتباكات وقعت بين الجانبين فيما تم قتل المسلحتين.

يذكر أن تركيا والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي يعتبرون جبهة التحرير منظمة إرهابية، حيث يعتنق أعضاء المنظمة، التي تم تأسيسها في عام 1978 تحت اسم “ديف سول”، أو اليسار الثوري، قبل أن تعاد تسميتها في عام 1994، عقيدة معادية للولايات المتحدة الأمريكية والغرب والمؤسسة التركية الحاكمة.

وكانت المنظمة قد أطلقت في عام 1990 حملة ضد المصالح الأجنبية في تركيا، شملت هجمات استهدفت الدبلوماسيين والعسكريين الأمريكيين والمنشآت الأمريكية.

شاهد أيضاً

تليغراف: الأوضاع في الشرق الأوسط تتدهور وتنذر بإشعال فتيل حرب

قالت صحيفة “ديلي تليغراف” إن الشرق الأوسط بات على حافة السكين ودعت وزير الخارجية الأمريكي …