حجز قضية “جند الشام” للحكم 26 مارس

حجزت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار فتحي البيومي، محاكمة كل من المتهمين محمد سمير جبريل “هارب” و أحمد عبد الوهاب طالب، لاتهامهما بالانضمام إلى جماعة «جند الشام» المسلحة داخل سوريا، إلى جلسة 26 مارس المقبل، للنطق بالحكم.

وطالب دفاع المتهم الثانى، ببراءته وبطلان إذن النيابة العامة بالقبض عليه، لاستناده إلى تحريات غير جدية مستقاة من فم المتهم، ودفع بانتفاء أركان جريمة الالتحاق بتنظيم إرهابي، مؤكدًا سفر موكله إلى تركيا بقصد الدراسة، وليس السفر منها إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم مسلح.

وشكك الدفاع فى التحريات، وقال إنها أجريت قبل صدور إذن للنيابة العامة والقبض على موكله بناء على توقعات مجردة بأنه يتواصل مع مسلحين عبر شبكة الإنترنت، دون صحة ذلك، مستشهدًا بتفريغ جهاز اللاب توب الخاص بالمتهم، والذى تأكد منه عدم التواصل مع تنظيمات مسلحة خارج البلاد.

 وطلب القاضى خروج المتهم من القفص، وسأله عن سبب سفره إلى تركيا، وتضمنت إجابات المتهم مصطلحات أجنبية، فمازحه رئيس المحكمة قائلًا: «كلمني عربي عشان ماعرفش إنجليزي»، فأجاب: كنت مسافرًا للدراسة، فسألته المحكمة: لماذا ارتديت عسكريا وحملت السلاح؟ فأجاب بأن ذلك كان ضمن فرقة للاجئين وحتى يستطيع أن يتحدث مع زوج شقيقته، الذى كان فى الشام، لإقناعه بالعودة إلى مصر، وبعدما فشل عاد إلى تركيا ثم إلى مصر.

وأكد الدفاع عدم وجود جريمة فى تلقى موكله تدريبات عسكرية، لكون ذلك حدث خارج مصر، وذلك دون قصد جنائى أو غرض إرهابى، وإنما بقصد إقناع نسيبه بالعودة إلى أسرته، خصوصا أن المتهم الأول محمد سمير، كان شخصًا عاديًّا قبل سفره، وليس له علاقة بالسياسة.

Comments

comments

شاهد أيضاً

بوتين يعرض الجنسية الروسية على الأجانب حال انضمامهم لجيش بلاده

وقّع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين،على مرسوم يتعلق بتسهيل حصول الأجانب على الجنسية الروسية، في حال …