حزب البشير يعلن إجراء “مراجعة وتصحيح” لتجربته


أعلن المؤتمر الوطني الحزب الحاكم السابق بالسودان، عن إجراء “مراجعة وتصحيح” لتجربته خلال الفترة الانتقالية في البلاد.

وقال رئيس الحزب إبراهيم غندور، في تدوينة عبر صفحته الرسمية بموقع “فيسبوك”،: “واهم من يظن أننا نسعى حاليا للعودة إلى السلطة، فنحن نعكف على المراجعة والتصحيح خلال الفترة الانتقالية استعدادا لتنافس انتخابي شريف وعادل”.

وفي ٢٩ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أقرت السلطات الانتقالية قانونًا لحل الحزب الحاكم السابق. وأضاف غندور : “ما نسعى إليه الآن هو أن تكون الفترة الانتقالية بناءة تسودها قيم العدالة والمساواة، تديرها حكومة كفاءات ليست لها انتماءات حزبية” ودعا غندور لتجنيب البلاد مزالق الانقسام والتشظي، واستطرد : “ونضمن له العبور بتراضي وطني إلى انتخابات نزيهة وصولا للتداول السلمي للسلطة بنهاية الفترة الانتقالية”.

ومنذ أسبوع تشهد وسائل التواصل الاجتماعي بالسودان الدعوة لموكب احتجاجي ضد الحكومة الانتقالية في ١٤ ديسمبر/كانون الأول تزامنا مع النطق بالحكم في قضية تهم فساد ضد الرئيس المعزول عمر البشير وعزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل/ نيسان الماضي، البشير من الرئاسة، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.

 وبدأ السودان، في 21 أغسطس/ آب الماضي، فترة انتقالية تستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، يتقاسم خلالها السلطة كل من المجلس العسكري وقوى التغيير، قائدة الاحتجاجات الشعبية.


Comments

comments

شاهد أيضاً

الجارديان تكشف دور خفي للسعودية لإقناع دول بالتطبيع مقابل طائرات ومكانة خاصة في واشنطن

كشف تقرير لصحيفة الجارديان البريطانية، عن الدور الذي لعبته السعودية لتمهيد الأرضية لاتفاق التطبيع، الذي وقَّعته كل …