“حزب الله” يلجأ إلى الليرة للإلتفاف على العقوبات الأمريكية

شكّل حزب الله اللبناني، الذي صنفته الجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي منظمة إرهابية، لجنة خبراء لمواجهة قانون العقوبات الأمريكي، الذي يستهدف تجفيف موارده المالية، لكن الأمريكيين يبذلون جهودا لضمان تطبيق القانون في لبنان.

وشكل الحزب اللبناني شّكل لجنة من خبراء ماليين واقتصاديين قبل نحو عشرة أيام لدراسة الخيارات المتاحة للتصدي لهذه المعركة المالية”، بعد أن جمدت مصارف لبنانية حسابات تابعة للحزب بسبب القانون الأميركي الذي يفرض عقوبات على المتعاملين معه ماليا، بحسب صحيفة الشرق الأوسط اللندنية.

وِأشار الصحيفة إلى الحزب “حذّر مصرفين لبنانيين من مغبّة الاستمرار في نهجهما الاستنسابي السياسي، خصوصًا أنهما يعمدان إلى إغلاق بعض الحسابات العائدة إلى أشخاص لا علاقة مباشرة لهم بالحزب”.

وذكرت مصادر مصرفية أن محاولة حزب الله اعتماد الليرة اللبنانية عوضا عن الدولار لم تفلح في تجنب العقوبات الأمريكية، ذلك أن القانون يشمل العملات كافة.

ويأتي هذا في وقت ازدادت فيه رقعة العقوبات المفروض على الحزب لتطال مسؤولين في تيارات لبنانية متعاطفة مع الحزب، ولهم مصالح تجارية خارج بيروت”، حسب ما أوردت الصحيفة.

وكان حاكم مصرف لبنان رياض سلامة دعا الثلاثاء الماضي إلى ضرورة تطبيق القانون الأمريكي، المعروف بقانون مكافحة تمويل حزب الله دوليا، محذرا من أن التغاضي عن تطبيق القانون يعني “انعزال النظام المصرفي عن العالم.

ويهدد قانون منع التمويل الدولي عن حزب الله، الذي تمت الموافقة عليه في ديسمبر الماضي، بفرض عقوبات على أي شخص يقدم تمويلا مهما للحزب.

ومن المقرر أن يزور مساعد وزير الخزانة الأميركي لشؤون تمويل الإرهاب دانيال غلايزر بيروت، خلال الأيام المقبلة، حيث سيبحث مع مسؤولين لبنانيين قضية عدم التقيد بالقانون الأمريكي.

شاهد أيضاً

تراجع تحويلات المغتربين المصريين 21% خلال الربع الثالث من 2022

كشف البنك المركزي المصري، الخميس، عن تراجع قيمة تحويلات المصريين العاملين في الخارج بنسبة 21% …