حزب جزائري: هزائم حفتر وداعميه بشائر خير يجب مساندتها


دعت حركة مجتمع السلم، وهو أكبر حزب إسلامي بالجزائر، الثلاثاء، إلى دعم ما أسمته “الاندحار والهزائم الكبرى” التي مُني بها الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، في ليبيا، خلال الأيام الأخيرة، معتبرة ذلك في مصلحة الجزائر.

وقال الحزب، في بيان، إن “الاندحار والهزائم الكبرى لمليشيات حفتر المسنود خارج إطار القانون الدولي من قوى خارجية انقلابية تعيث في البلاد العربية فسادا وتنشر الفوضى، هي بشائر خير يجب دعمها ومساندتها”.

وأضاف الحزب أن “ما يحدث في ليبيا له تأثير كبير على مصالح الجزائر وعمقها الاستراتيجي، وأن حضورها في التحولات، بما يجسد الشرعية الدولية هو في مصلحة الجزائر”.

ومُنيت قوات حفتر، في الفترة الأخيرة، بهزائم عديدة في المنطقة الغربية من ليبيا، أحدثها سيطرة القوات الحكومية، الإثنين، على قاعدة “الوطية” الاستراتيجية غرب العاصمة طرابلس.

من جهة أخرى، تطرق بيان الحركة الجزائرية إلى ملف تعديل دستوري، فتحت الرئاسة نقاشًا بشأن مسودته الأولية.

ودعت الحركة إلى إدراج بند في الدستور يجرم استعمال اللغة الفرنسية في المؤسسات والوثائق الرسمية على حساب اللغة العربية.

وشددت على ضرورة “تجريم استعمال الفرنسية كلغة تداول في المؤسسات الرسمية وكلغة تعامل في الوثائق الرسمية”.


Comments

comments

شاهد أيضاً

رئيس “الإمام القرطبي”: انتشار الإسلام في كولومبيا بشكل متزايد خاصة بين الشباب

قال الرئيس المؤسس لمعهد الإمام القرطبي في العاصمة الكولومبية بوغوتا، إلياس المرزوقي، إن الاهتمام بالتعرف …