الرئيسية / أحزاب وحركات إسلامية / حماس : اغتيال أبو العطا تصعيد خطير بحق الشعب الفلسطينى والمقاومة

حماس : اغتيال أبو العطا تصعيد خطير بحق الشعب الفلسطينى والمقاومة

علامات اونلاين – وكالات:


أكدت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”أن  إقدام الاحتلال على اغتيال بهاء أبو العطا، القيادي في سرايا القدس، الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، تصعيد خطير  واستمرار لمسلسل العدوان والإجرام بحق الشعب الفلسطيني ومقاومته ، مشيرة إلى أن إن دماء أبناء شعبنا وقيادات المقاومة خط أحمر، وغالية علينا جميعا، ولن نسمح للعدو باستباحتها والتجرؤ عليها، أو أن تبقى غزة ساحة لتصدير أزماته الداخلية.

وقال فوزى برهوم  الناطق  باسم الحركة حماس” في تصريح مكتوب اليوم الثلاثاء   “إن هذا الاستهداف الذي طال رمزا من رموز المقاومة الفلسطينية، وعنوانا من عناوينها يكشف نوايا الاحتلال المسبقة ومخططه لفتح صراع ومعركة جديدة مع المقاومة الفلسطينية لتصدير أزماته الداخلية، ولفرض معادلات جديدة”.

وأضاف: “أن هذا العدوان لن يرتد إلا في وجه الاحتلال الصهيوني وقياداته المجرمة؛ فهو الذي بدأ، وعليه أن يدفع الثمن ويتحمل النتائج”.

وتابع: “كل هذه الجرائم لن تكسر شوكة المقاومة، ولن تثنيها عن القيام بواجبها، والمضي قدما في طريق الجهاد دفاعا عن شعبنا والتصدي  للعدوان”.

 كما  أدان رأفت مرة رئيس الدائرة الإعلامية في حركة المقاومة الإسلامية “حماس”ب الخارج، اغتيال القيادي البارز في سرايا القدس، بهاء أبو العطا، فجر اليوم الثلاثاء.

وقال مرة في تصريح صحفي، إن ما قام به الكيان الصهيوني اليوم من اعتداءات واغتيالات هي أعمال إجرامية مدانة، محملاً الاحتلال المسؤولية الكاملة عن هذه الاعتداءات.

وأضاف أن الشعب الفلسطيني وقواه المقاومة في الداخل والخارج يقفون صفا واحدا في مواجهة هذه الاعتداءات الإجرامية وإفشال الأهداف الصهيونية.

وأكد أن “شعبنا الفلسطيني اليوم أكثر قوة ووحدة وتماسكا من أجل منع حكومة نتنياهو المجرمة من تحقيق أي مكاسب سياسية أو أمنية”.

وشدد على أننا قادرون على التصدي للاحتلال بكل الوسائل، وعلى إجهاض مخططاته، وعلى تحجيم مشاريعه.

واغتالت طائرات الاحتلال، فجر اليوم، القيادي في سرايا القدس، الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، بهاء أبو العطا، بقصف منزله في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة، كما قصفت منزل القيادي في الحركة، أكرم العجوري، في العاصمة السورية دمشق، حيث استشهد أحد أبناءه ومرافقه.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان، “في عملية مشتركة للجيش وجهاز الأمن العام، تم في الساعة الأخيرة استهداف مبنى، تواجد في داخله أبرز قادة الجهاد الاسلامي في قطاع غزة بهاء أبو العطا”.

من جانبها، أكدت سرايا القدس، في بيان، نبأ اغتيال أبو العطا، مشيرة إلى استشهاد زوجته في الهجوم.  

 وفى السياق ذاته كشف جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء أن عملية اغتيال القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا، فجر اليوم كان يخطط لها منذ أشهر.

ونقلت الإذاعة العبرية الرسمية عن ناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، قوله: “عملنا في طرق متنوعة وعديدة في الأشهر الأخيرة لثني أبو عطا عن القيام بنشاطاته الارهابية ضد إسرائيل”.

وبيّن أن عملية استهداف ابو العطا كانت “مباغتة لتفكيك قنبلة موقوتة”.

وقال: إنه “تم تنفيذ العملية بناءً على معلومات استخبارية دقيقة وقدرات تشغيلية عالية”، مشيرا إلى أنه “تم استهداف أبو العطا في الغرفة المحددة التي كان يمكث فيها”.

وأضاف “اليوم اتيحت لنا الفرصة على الأرض ، واستفدنا منها بعد انتظار لهذه اللحظة دام أسبوع”.

وذكر أن الجيش الإسرائيلي غير مهتم بالتصعيد ، لكنه على استعداد لمواصلة العمل ضد أي شخص يحاول المساس بأمن إسرائيل”.

وادعى أن أبو العطا قام بمعظم أنشطة الجهاد في قطاع غزة، وقاد وشارك مباشرة في الهجمات ومحاولات لضرب الإسرائيليين وجنود الجيش الإسرائيلي في مواقع مختلفة بما في ذلك إطلاق الصواريخ، والحوامات وأكثر من ذلك (دون أن يحددها).

وزعم أن أبو العطا أعد في الأيام الأخيرة ، مخططاً للهجوم في اتجاهات مختلفة ضد إسرائيليين وجنود الجيش الإسرائيلي، بما في ذلك التدريب على التسلل وهجمات القناصة، وإطلاق الطائرات، وإعداد النيران الصاروخية لمختلف النطاقات.


Comments

comments

شاهد أيضاً

فى الذكرى الـ 32 لانطلاقها … حماس تؤكد استمرار المقاومة بكافة أشكالها

أكدت حركة حماس  فى بيان لها اليوم الأحد بمناسبة الذكرى الثانية والثلاثين لاندلاع انتفاضة الحجارة عام …