الرئيسية / أحزاب وحركات إسلامية / حماس : الاحتلال يستهدف الوجود الفلسطينى فى إطار الحرب الدينية

حماس : الاحتلال يستهدف الوجود الفلسطينى فى إطار الحرب الدينية

علامات اونلاين – وكالات:


اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، أن اقتحام آلاف المستوطنين مدينة الخليل والحرم الإبراهيمي، وما يجري في القدس والمسجد الأقصى يوميًا “استهداف للوجود الفلسطيني”.

وصرّح فوزي برهوم الناطق باسم حركة “حماس” اليوم الأحد  بأن تلك الاقتحامات تأتي في إطار الحرب الدينية التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على الفلسطينيين ومقدساتهم بهدف تهويدها وطمس هويتها، بحسب القدس برس

وقال برهوم : إن هذا العدوان المتواصل يتطلب حراكًا وطنيًا فلسطينيًا مقاومًا من كل أبناء شعبنا ومكوناته، والتصدي للاحتلال وقطعان المستوطنين.

ودعا إلى “خوض معركة حقيقية مع المستوطنين والاحتلال، والدفاع عن المقدسات وحمايتها مهما كانت التضحيات”.

ورأى أن “غياب أي قرارات رادعة للاحتلال الصهيوني وتسارع عمليات التطبيع معه، والتقصير في حماية شعبنا ومقدساته وتعزيز صموده، شجعه على الإمعان في جرائمه وانتهاكاته”.

وأردف: “هذا يتطلب من جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي ومن أبناء الأمة جمعاء تحمل مسؤولياتهم والقيام بدورهم وواجبهم تجاه ما يجري من عدوان صهيوني ممنهج ومستمر على شعبنا ومقدساته”.

وطالب الناطق باسم حماس، منظمة التربية والعلوم والثقافة “اليونسكو” بالعمل على تحمل مسؤولياتها أيضًا، واتخاذ القرارات والإجراءات اللازمة لفضح الاحتلال ونهجه ومخططاته العنصرية المتطرفة.

 يذكر آلاف المستوطنين اليهود ااقتحموا أمس  السبت، المسجد الإبراهيمي في الخليل (جنوب القدس المحتلة)، تحت حماية قوات الاحتلال، فيما أغلق المسجد أمام المسلمين، ومنع رفع الأذان فيه.

وذكرت مصادر محلية، أن حافلات إسرائيلية أقلت المستوطنين الذين اقتحموا المسجد لأداء طقوسهم التلمودية، بحجة الأعياد اليهودية.

وأجبر الجيش أصحاب المحال التجارية على إغلاقها في محيط المسجد الذي أُغلقت أبوابه أيضا أمام المصلين، ومنع الفلسطينيون من الاقتراب من محيط المسجد .

وفى المقابل نصب المستوطنون الخيام في ساحات المسجد لقضاء اليوم والليلة القادمة فيه، وسط أصوات الموسيقى الصاخبة، وانتشرت تعزيزات عسكرية إسرائيلية كبيرة في محيط المسجد الإبراهيمي، وفي مدينة الخليل، لتأمين حماية المستوطنين.

و ومن جانبه قال الشيخ حفظي ابو سنينة مدير المسجد الابراهيمي رئيس السدنة : إن سلطات الاحتلال أغلقت المسجد الإبراهيمي الشريف بجميع أروقته وساحاته وباحاته، أمام المصلين المسلمين من الساعة الرابعة بعد عصر أمس الجمعة وستواصل اغلاقه حتى الساعة التاسعة من مساء اليوم السبت.

وأوضح أن أعدادا كبيرة من المستوطنين نصبوا خياما في ساحة المدرسة الابراهيمية وفي حديقة ومتنزه المسجد.

وشدد أبو سنينة على أن هذه الإجراءات التعسفية الاسرائيلية التي تطال بيوت العبادة تعتبر “تعديا صارخا على الديانات السماوية، وحرية العبادة، التي كفلتها الشرائع والقوانين الدولية”.

وأكد أن “المسجد الإبراهيمي إسلامي خالص بكامل مساحاته وجميع أجزائه ولا علاقة لليهود فيه، وجميع الإجراءات المتخذة بحقه باطلة”.

وتعمد سلطات الاحتلال إلى إغلاق المسجد الإبراهيمي طيلة فترة الأعياد اليهودية بموجب قرارات لجنة “شمغار” الإسرائيلية التي شُكلت بعد مجزرة الإبراهيمي عام 1994، وانبثق عنها قرارات بتقسيم المسجد زمانيًا وإغلاقه أمام المصلين المسلمين لفترات معينة تصل لعشرة أيام في العام.

ويقع المسجد الإبراهيمي في البلدة القديمة من مدينة الخليل، بالمنطقة التي يسيطر عليها جيش الاحتلال الإسرائيلي، ويسكنها نحو 400 مستوطن يحرسهم نحو 1500 جندي إسرائيلي.

ويدعي المستوطنون أحقيتهم في العديد من الأماكن التاريخية الإسلامية بالضفة، فيما تنفي الدراسات والأبحاث العلمية والدراسات التاريخية تلك المزاعم. 


Comments

comments

شاهد أيضاً

النهضة التونسية: حريصون على تولي الوزارات الاجتماعية والاقتصادية

قال رئيس مجلس شورى حركة النهضة التونسية عبد الكريم الهاروني إن حركته ستحرص على أن …