حماس” تدعو إلى إكمال مسار الانتخابات ومقاومة الضغوط الإسرائيلية الساعية لإلغائها “


دعت حركة “حماس”، الأحد، إلى إكمال مسار الانتخابات الفلسطينية المقبلة، و”مقاومة الضغوط” الإسرائيلية الساعية لإلغائها.

جاء ذلك في تصريح للأناضول، أدلى به المتحدث باسم “حماس”، حازم قاسم، عقب تصريحات للقيادي بحركة “فتح” صبري صيدم، حول محاولة إسرائيل دفع القيادة الفلسطينية باتجاه إلغاء الانتخابات القادمة.

وقال قاسم، إن “الانتخابات مسار وطني يجب إكماله حتى النهاية، وعدم السماح لأي طرف بالتأثير على هذا المسار”.

وأضاف: “يجب مقاومة الضغوط من الاحتلال لتعطيل هذه العملية بشكل موحد وضمن استراتيجية وطنية”.

وتابع: “الانتخابات يجب أن تجرى في مدينة القدس المحتلة بكل مراحلها”.

وفي وقت سابق الأحد، قال صيدم، في تصريحات لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية، إن “التهديدات أصبحت مباشرة، والقضية لم تعد في إطار التلميح، أو في إطار تعطيل ملف القدس، أو التنغيص على مجريات العملية الانتخابية”.

 وذكر أن إسرائيل “تحاول تأجيل ملف (إجراء الانتخابات في) القدس بعدم إعطاء رد للمجتمع الدولي بذريعة وجود انتخابات إسرائيلية”.

وقال مسؤولون فلسطينيون في أكثر من مناسبة، إنهم تقدموا بطلب لإسرائيل للسماح بإجراء الانتخابات في القدس.

وأضاف صيدم أن “إسرائيل عبر رفضها إجراء الانتخابات، تحاول دفع القيادة الفلسطينية باتجاه إلغائها”.

والسبت، أعلنت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، بدء استقبال طلبات الترشح للقوائم الانتخابية في الانتخابات التشريعية الفلسطينية لاختيار 132 نائبا يوم 22 مايو/أيار، وفق نظام التمثيل النسبي الكامل.

ووفق مرسوم سابق ستجرى انتخابات الرئاسة الفلسطينية يوم 31 يوليو/تموز، والمجلس الوطني (لفلسطينيي الخارج) في 31 أغسطس/آب.


Comments

comments

شاهد أيضاً

رغم ضغوط القاهرة.. أنقرة: لن نسلم قيادات الإخوان لنظام السيسي

قال مصدر مقرب من الحكومة التركية إن “مصر تضغط حتى الآن بشأن تسليم قيادات الإخوان …