الرئيسية / أحزاب وحركات إسلامية / حماس : تعاطينا بكل إيجابية ومرونة بملف الانتخابات

حماس : تعاطينا بكل إيجابية ومرونة بملف الانتخابات

علامات اونلاين – وكالات:


أكدت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، أنها تعاطت بكل إيجابية ومرونة فيما يخص الشأن الداخلي الفلسطيني، وذلك للوصول إلى إجماع حول المسائل الوطنية.

وأوضح حازم قاسم الناطق باسم الحركة في تصريح مكتوب له اليوم الخميس، أن “حركته تخلت عن حقها في إدارة الشأن الحكومي عام 2014 برغم أغلبيتها التشريعية، وحلت اللجنة الإدارية وسلمت المعابر عام 2017 ، واليوم تواصل حماس إيجابيتها في موضوع الانتخابات”.

وقال: “حماس ستبقى دائماً مع الإجماع الوطني وفي قلبه؛ وأن الحوار هو الطريق للوصول له، لإيماننا أن وحدتنا هي كلمة السر لمواجهة التحديات التي تواجه قضيتنا، وتعزيز صمود شعبنا، والقدرة على الإنجاز الوطني وصولاً لتحقيق أهداف شعبنا بالحرية والعودة”.

وكانت لجنة الانتخابات المركزية برئاسة حنّا ناصر، عقدت الأربعاء الماضي في قطاع غزة، اجتماعا ضم الفصائل الفلسطينية، بما فيها حركة “حماس”، لمناقشة مواقفها من الدعوة للانتخابات العامة التي أطلقها رئيس السلطة محمود عباس من منبر الأمم المتحدة يوم الخميس 26 أيلول/سبتمبر الماضي.

وانتهى الاجتماع بإعلان الفصائل عن موافقتها على إجراء الانتخابات الشاملة “التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني”، مع عدم معارضتها لعدم تزامن الجولات الا أعلنت  حركة “حماس” موافقتها الصريحة وجاهزيتها التامة لإجراء الانتخابات، وذلك على لسان رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية.

وقال هنية في مؤتمر صحفي بعد لقاء قادة حماس والفصائل بوفد لجنة الانتخابات المركزية “إننا جاهزون لإجراء الانتخابات والاحتكام لصناديق الاقتراع واحترام إرادة شعبنا، وليس لدينا أي تردد أو قلق أو تخوف من الدخول في عملية انتخابية عامة وشاملة”.

وذكر هنية أنه جرى التوافق على إجراء انتخابات في ظل توافق وتفاهم على توفير كافة الشروط التي تؤمن عملية انتخابية ناجحة وديمقراطية ونزيهة وحرة وشفافة.

وأوضح هنية أن رئيس لجنة الانتخابات المركزية، ناصر، حمل رسالة رسمية بإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية، “ومن جانبنا أكدنا تمسكنا بانتخابات شاملة رئاسية وتشريعية ومجلس وطني، وتحقيق المصالحة، وترتيب البيت الداخلي الفلسطيني”.

وأشار إلى أنه تم التباحث في التفاصيل المتعلقة بالانتخابات ونزاهتها واحترام نتائجها، وكيف يمكن أن تكون خطوة على طريق ترتيب البيت الفلسطيني.

ولفتت لجنة الانتخابات، إلى أنه جرى التوافق على عقد لقاء لممثلي جميع الفصائل لبحث الأمور المتعلقة بتوفير الأجواء المواتية لإجراء الانتخابات لتمكين كافة الفصائل والمواطنين من المشاركة فيها.

وأوضحت اللجنة أنها ستقوم باستكمال المشاورات اللازمة مع كافة الأطراف المعنية لتذليل أي عقبة إجرائية متعلقة بتنفيذ الانتخابات.

وجرت آخر انتخابات برلمانية فلسطينية، في عام 2006 وفازت فيها حركة “حماس”، بأغلبية المقاعد.


Comments

comments

شاهد أيضاً

المصالحة والانتخابات الأبرز.. هنية يهاتف أردوغان ليطلعه على التطورات الفلسطينية

قالت حركة “حماس”، الأحد، إن رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية، هاتف الرئيس التركي رجب طيب …