«حماس» تعد وثيقة فكرها السياسي: سنحافظ على ثوابتنا

أعلن إسماعيل رضوان القيادي بحركة المقاومة الإسلامية “حماس” أنَّ حركته تعكف في الوقت الحالي على إعداد “وثيقة” تحمل فكرها السياسي.
وقال رضوان – في تصريحاتٍ لـ”الأناضول”، اليوم السبت – إنَّ حركته ستنشر الوثيقة قريبًا بعد الانتهاء من صياغتها “لم يحدِّد موعد النشر”.
ورفض رضوان الخوض في تفاصيل بنود الوثيقة مكتفيًّا بالقول: “ستؤكِّد الوثيقة على ثوابت الحركة وعلاقاتها الداخلية والخارجية”.
وردًا على سؤال، عمَّا إذا كانت الوثيقة ستحمل نفيًّا لوجود علاقة إدارية وتنظيمية بين “حماس”، وجماعة الإخوان، بالإضافة إلى الإشارة إلى الاحتلال الإسرائيلي بدون ذكر “معاداة اليهود”، قال رضوان: ” لا حديث في تفاصيل الوثيقة وعندما تنشر سيتم معرفة كافة بنودها”.
وأكَّد رضوان أنَّ “حماس” بكافة مجالسها الشورية والتنفيذية هي من تعد الوثيقة التي تحمل نظرة الحركة للعديد من القضايا.
 
ونفى رضوان أن تكون الوثيقة بديلًا عن ميثاق الحركة، الذي صدر تزامنًا مع تأسيسها نهاية حقبة الثمانينيات من القرن الماضي، مؤكِّدًا أنَّها عبارة عن رؤية الحركة السياسية وفكرها.
ولا تعترف حركة “حماس” بوجود إسرائيل، وتطالب بإزالتها وإقامة دولة فلسطينية على كامل الأراضي الفلسطينية، وتتبنى مبدأ المقاومة المسلّحة، وتعتبره الطريق الوحيد لتحرير فلسطين.
 
وترفض “حماس” مبدأ التفاوض مع إسرائيل، وتنسيق أجهزة السلطة الأمني مع السلطات الإسرائيلية.

شاهد أيضاً

هنية: طوفان الأقصى فرض معادلات جديدة للقضية الفلسطينية وللمنطقة

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إسماعيل هنية، إن “(طوفان الأقصى) رسم معادلات …