الرئيسية / أحزاب وحركات إسلامية / حماس تنعى الأسير أبو دياك وتحمل الاحتلال مسئولية استشهاده

حماس تنعى الأسير أبو دياك وتحمل الاحتلال مسئولية استشهاده

علامات اونلاين – وكالات:


نعت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” الشهيد الأسير سامي عاهد أبو دياك (36 عامًا) من سكان سيلة الظهر في محافظة جنين، الذي ارتقى في سجون الاحتلال بعد معاناة طويلة مع المرض والاعتقال، ضاعفها الإهمال الطبي المتعمد من إدارة سجون الاحتلال.

وحملت حركة حماس في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء  الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير أبو دياك، بسبب ظروف اعتقاله السيئة، وسياسة الإهمال الطبي بحقه، وتعمد عدم تقديم العلاج اللازم له، وصولا إلى قتله، رغم تدهور حالته الصحية.

وعدّت “حماس” سياسة الإهمال الطبي التي تمارسها “إسرائيل” بحق الأسرى الفلسطينيين بمثابة “الجريمة الكبرى بحق الإنسانية، والانتهاك الصارخ لكل الأعراف والمواثيق الدولية

وأوضحت الحركة أن رسالة الشهيد أبو دياك الأخيرة، وأمنيته بأن يفارق الحياة في أحضان أمه، هي رسالة الأسرى المرضى الذين ما زالوا يعانون قهر السجن وألم المرض في ظل قرار إسرائيلي بإعدامهم بشكل بطيء.

وأكدت أن الإهمال الطبي بحق الشهيد أبو دياك، وبحق إخوانه من الأسرى المرضى، هو جريمة كبرى بحق الإنسانية، وانتهاك صارخ لكل الأعراف والمواثيق الدولية.

وطالبت الحركة الجهات الدولية المعنيّة بـ”التدخل العاجل لإنقاذ حياة آلاف الأسرى في سجون الاحتلال”، داعية إياهم لـ”معاقبة إسرائيل على جرائمها المستمرّة بحقّهم”.

ودعت الحركة أبناء شعبنا إلى تصعيد الاحتجاجات ضد ممارسات الاحتلال العدوانية خاصة تلك الموجهة ضد أسرانا الأبطال في السجون.

وفى السياق عمت  السجون الإسرائيلية حالة من الغليان والتوتر الحاد، بعد استشهاد الأسير الفلسطيني المريض سامي أبو دياك، فجر اليوم الثلاثاء في سجن الرملة.

وقال اللواء قدري أبو بكر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين: “إنّ الأسرى داخل سجون الاحتلال أغلقوا كل الأقسام، ومن المنتظر أن يصدر بيانٌ من الحركة الأسير في سجن النقب”.

وفي تصريحات إذاعية لـ “أبو بكر”، أشار إلى أن “الهيئة” بدأت بإجراءات تقديم طلب للاحتلال لتسليم جثمان الأسير “أبو دياك” لذويه.

واضاف :باستشهاد الأسير المريض “أبو دياك” يرفع عدد شهداء الحركة الفلسطينية الأسيرة إلى 222  

وبيّنت هيئة الأسرى، أن “أبو دياك” استشهد نتيجة تعرضه لسياسة القتل الطبي المتعمد والممنهج من إدارة السجون.

وأعلنت إدارة مصلحة السجون، صباح اليوم عن استشهاد الأسير سامي أبو دياك في مستشفى “أساف هروفيه” الإسرائيلي.

والأسير الشهيد “أبو دياك” معتقل منذ تاريخ 17 يوليو 2002، ويبلغ من العمر 37 عاماً، وهو محكوم عليه بالسجن المؤبد لثلاث مرات وثلاثين عاماً، أمضى منها 17عاماً في السجون.

وتم تشخيص إصابته بورم سرطاني في الأمعاء في شهر سبتمبر 2015، ومنذ قرابة 5 سنوات.

وبدأت حالته بالتدهور نتيجة الأخطاء الطبية والموثقة من مستشفى سوروكا الإسرائيلي، حيث خضع لعمليات جراحية، أدت إلى حدوث فشل كلوي ورئوي حاد ما زاد من سوء وضعه.

ووصل عدد الأسرى الفلسطينيين بالسجون الإسرائيلية 5000 معتقل، بينهم 200 طفل و40 معتقلة، و400 معتقل إداريا (معتقلون بلا تهمة) و700 مريض، حسب بيانات رسمية فلسطينية.


Comments

comments

شاهد أيضاً

النهضة التونسية: حريصون على تولي الوزارات الاجتماعية والاقتصادية

قال رئيس مجلس شورى حركة النهضة التونسية عبد الكريم الهاروني إن حركته ستحرص على أن …