حماس تنفي قتل الاحتلال القائد العسكري مروان عيسي

شكك عضو المكتب السياسي لحركة حماس عزت الرشق، مساء الثلاثاء 26 مارس 2024، في صحة رواية إسرائيل بشأن قتل مروان عيسى (58 عاماً) نائب القائد العام لكتائب القسام.

في وقت سابق الثلاثاء، قال متحدث الجيش الإسرائيلي دانيال هاغاري في كلمة متلفزة: “بعد ما فحصنا كل المعلومات الاستخبارية، يمكننا تأكيد القضاء على مروان عيسى في غارة نفذناها قبل اسبوعين

وقال القيادي في حركة “حماس” في بيان: “لا ثقة برواية الاحتلال عن اغتيال الأخ القائد المجاهد مروان عيسى، والقول الفصل من اختصاص قيادة كتائب القسام”.

ولم تعقب كتائب القسام، الجناح العسكري لحماس، على ادعاء الجيش الإسرائيلي.

و اعتبر الرشق أن “توقيت إعادة الاحتلال” زعم اغتياله عيسى يهدف إلى “التغطية على الأزمات التي تواجه (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو، وفشل جيش الاحتلال في تحقيق أهدافه”.

ورغم مرور نحو 6 أشهر من حرب مدمرة مستمرة على غزة، حيث يعيش نحو 2.3 مليون فلسطيني، لم تتمكن إسرائيل من القضاء على حماس ولا إعادة الأسرى.

وفي 12 مارس الجاري، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه قصف مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، بعد أن تلقى معلومات مخابراتية عن وجود عيسى، ولكنه عجز حينها عن تحديد مصيره.

من هو مروان عيسى؟

ولد مروان عيسى نائب القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف، في غزة عام 1965، لعائلة هُجرت من قرية بيت طيما قرب عسقلان في الأراضي المحتلة عام 1948.

وبتهمة الانضمام لحماس، اعتقله الجيش الإسرائيلي خلال الانتفاضة الأولى (الحجارة) عام 1987 لمدة 5 سنوات، وجرى انتخابه في 2021 عضواً في المكتب السياسي للحركة.

كتائب القسام في قطاع غزة/ رويترز

ونجا عيسى من محاولات اغتيال، إحداها في 2006، حين كان يشارك في اجتماع حضره أيضاً الضيف، كما تعرض منزله للقصف مرتين عامي 2014 و2021، بحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية.

وإذا تأكد مقتل عيسى، فسيكون القائد العسكري الأعلى رتبة في حماس الذي تغتاله إسرائيل في حربها المتواصلة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023 على القطاع الفلسطيني الذي تحاصره منذ 17 عاماً.

شاهد أيضاً

القسام تقصف مقر قيادة لواء “ناحال” في جيش الاحتلال في جنوب قطاع غزة

أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، أنها قصفت مقر قيادة لواء ناحال …