حماس تهنىء الشعب التونسى بنجاح الانتخابات البرلمانية


تقدمت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، بالتهنئة للشعب التونسي، بنجاح الانتخابات البرلمانية، التي جرت أمس الأحد.

وعبرت الحركة، في بيان لها، اليوم الاثنين، على لسان القيادي سامي أبو زهري، عن افتخارها بهذا بالنموذج التونسي، وقالت إنه: “يسهم في ترسيخ المسار الديمقراطي، والانتقال بتونس إلى مزيد من الاستقرار والازدهار”.

وأظهرت نتائج تقديرية لشركة “سيغما كونساي” مختصة باستطلاع الآراء (خاصة) تصدر “حركة النهضة” النتائج، بحصدها 17.5 بالمائة من الأصوات، يليها حزب “قلب تونس” بـ15.6 بالمائة.

وبحسب تلك المعطيات (تخص الداخل التّونسي)، فإن “النهضة” ستحصل على 40 مقعدا في البرلمان من أصل 217، بينما سيحصل “قلب تونس” على 33 مقعدًا، وفق التلفزيون التونسي الرسمي.

 وفى سياق أخر اتهمت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” قيادة السلطة الفلسطينية بالاستهتار بالجمهور الفلسطيني، ومحاولة للتلاعب بالرأي العام الرافض لعلاقة السلطة بالاحتلال.

وقال حازم قاسم الناطق باسم الحركة في تصريح صحفي مكتوب مساء أمس  الاحد: “حديث رئيس السلطة محمود عباس عن تشكيل لجان مشتركة مع الاحتلال لتفعيل الاتفاقات السابقة، يؤكد أن قراراته السابقة بوقف التعامل بالاتفاقات الموقعة، هي مجرد حديث إعلامي، يفتقد للجدية”.

وأضاف: “تثبت السلطة في كل مرة انعدام الإرادة في مواجهة الاحتلال وسياسته، وعدم قدرتها الانفكاك عن مصالحها الحزبية والشخصية الضيقة، المعاكسة للمصلحة الوطنية العليا”.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية أعلن، خلال كلمة له في مستهل اجتماع للقيادة الفلسطينية بمدينة رام الله، اليوم الأحد، عن تشكيل لجان من أجل أن بحث القضايا المالية المعلقة، وخاصة القضايا المالية المعلقة بين الجانبين.


Comments

comments

شاهد أيضاً

رئيس “الإمام القرطبي”: انتشار الإسلام في كولومبيا بشكل متزايد خاصة بين الشباب

قال الرئيس المؤسس لمعهد الإمام القرطبي في العاصمة الكولومبية بوغوتا، إلياس المرزوقي، إن الاهتمام بالتعرف …