حماس لم تتدخل بعد .. الاحتلال يضرب غزة ب، 30 طن ذخيرة والجهاد تطلق 160 صاروخ و11 شهيدا

واصل جيش الاحتلال الإسرائيلي، استهداف مواقع في قطاع غزة، فجر اليوم، السبت، وقال إن حركة “الجهاد الإسلامي” أطلقت 160 قذيفة صاروخية، باتجاه مدن وبلدات إسرائيلية، ردا على اغتيال القيادي بالحركة، تيسير الجعبري، مدعيا أن منظومة “القبة الحديدية” اعترضت 95% من القذائف التي تجاوزت القطاع.

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، ران كوخاف، صباح اليوم، السبت، إنه “لا توجد مفاوضات جارية للتهدئة في هذه المرحلة”، وأكد مصدر في حركة “الجهاد الإسلامي”، أنه “لا حديث عن تهدئة أو وساطات حتى الآن والوضع يتجه للتصعيد”

وأضاف: “توجد عشرات الطائرات من دون طيار وطائرات حربية تعمل على مهاجمة أهداف الجهاد، ونفّذنا أكثر من 30 غارة على أكثر من 40 هدفاً بواسطة 55 صاروخاً وقذيفة”.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، الجمعة 5 أغسطس 2022، إن المقاتلات الإسرائيلية، والطائرات بدون طيار، قصفت قطاع غزة بـ 16 طناً من الذخيرة، فيما تجددت الضربات الجوية على القطاع صباح السبت، 6 أغسطس 2022.

الصحيفة الإسرائيلية أشارت إلى أن الخطة الهجومية لجيش الاحتلال على غزة، تضمنت استهداف 26 هدفاً لحركة “الجهاد” الإسلامي، وأضافت أن مقاتلات وطائرات مسيّرة ألقت ما يصل إلى 16 طناً من الذخيرة.

أشارت الصحيفة إلى أن جيش الاحتلال يستخدم عشرات الطائرات المسيرة في هجومه على غزة، وقالت إن هناك طائرات مقاتلة أيضاً مهمتها مطاردة عناصر تابعين لحركة “الجهاد”.

وارتفعت حصيلة الشهداء في غزة إلى 11، بينهم طفلة (5 أعوام) وامرأة، فيما أصيب 80 آخرون، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، صباح اليوم، وذلك في أعقاب استشهاد الشاب تميم غسان حجازي، في استهداف الاحتلال لمنطقة الزنة، شرق بلدة بني سهيلا، قرب خان يونس.

وفي وقت مبكر من فجر السبت، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي اعتراض “نحو 60 صاروخا من أصل 160 أطلقتها حركة الجهاد الإسلامي من غزة نحو المناطق المتاخمة للقطاع”، معلنا نشر بطاريات منظومة “القبة الحديدية” في وسط البلاد.

وقالت إسرائيل إن العملية العسكرية التي أطلقتها ضد “الجهاد الإسلامي” في غزة “قد تستمر لأسبوع” وأوضح الجيش أن عشرات الطائرات المُسيرة وطائرات حربية تعمل حالياً على استهداف الجهاد.

وشن جيش الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات واسعة طاولات كوادر من حركة “الجهاد الإسلامي” في الضفة الغربية المحتلة، أعلن، فجر السبت، استهداف منصة إطلاق صواريخ تابعة لحركة “الجهاد الإسلامي” شمالي القطاع.

الوسيط المصري

وأشارت مصادر، اليوم السبت، إلى أنّ السلطات المصرية تسعى للتوسط في محاول للتوصل إلى تهدئة. وقال مصدر أمني مصري، إنّ جهود الوساطة التي تبذلها القاهرة مستمرّة منذ الجمعة. وأضاف “نأمل في التوصّل إلى توافق، من أجل عودة الهدوء في أقرب وقت”

وكان المتحدّث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، قد أشار في وقتٍ سابق إلى الوساطة المصريّة عندما كان يتحدّث إلى صحافيّين عن التطوّرات الجارية، لكنّه لم يخض في التفاصيل.

من جهته، قال مصدر مصري إن وفدًا من “الجهاد الإسلامي” قد يتوجّه إلى القاهرة السبت. بدوره، تحدّث زعيم حركة “حماس” إسماعيل هنيّة، مع قيادة الاستخبارات المصريّة بشأن التطوّرات الحاليّة، بحسب بيان للحركة.

واستشهد 11 فلسطينيا على الأقل، بينهم قائد المنطقة الشمالية في سرايا القدس، الجعبري، بالإضافة إلى طفلة وامرأة فلسطينية في الثلاثينات من عمرها، وأصيب مدنيون بينهم أطفال بجروح متفاوتة، في غارات للاحتلال منذ بدء التصعيد ضد غزة المحاصر، أمس الجمعة.

Comments

comments

شاهد أيضاً

إسرائيل تهاجم عباس بعدما اتهمها بارتكاب “50 محرقة” بحق الفلسطينيين

اتهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس إسرائيل خلال زيارته للعاصمة الألمانية برلين بارتكاب “محرقة هولوكوست” بحق …