أخبار عاجلة

حملة شعبية تنديدًا بارتفاع فواتير العسكر

أرفض دفع فواتير الكهرباء والمياه المرتفعة.. لا لرفع الأسعار.. رفقًا بالفقراء، هكذا أطلقت حركة “روابط العدالة الاجتماعية” بالقاهرة، حملتها اليوم الخميس، بالتزامن مع عدد من المحافظات، حملة تحت مسمى “أرفض”، التى تطالب بوقف الزيادات المقررة في أسعار الخدمات “الكهرباء والمياه”.

وحسب البيان الذى نشر عبر صفحتها بفيس بوك، فقد حددت الحملة عددًا من الخطوات التصعيدية للعمل على إلغاء قرارات رفع التعريفة المقررة من الدولة للخدمات الضرورية للمواطنين عامة، والفقراء “الذين يمثلون غالبية الشعب المصري” بشكل أساسي، على أن تبدأ بجمع توقيعات، والطعن القانوني على هذه القرارات.

وأكدت الحملة، أن عددًا من النقابات العمالية والمهنية أبدت استعداداتها لدفع الحملة، مؤكدين أن قرارات رفع قيمة فواتير (الكهرباء والمياه) جاءت كي تعبر عن انحياز اجتماعي واضح ليس فقط ضد الفقراء، بل الطبقة الوسطى، لأنها اهتمت فقط بتخفيض عجز الموازنة العامة دون وضع أي اعتبار للآثار الاجتماعية الخطيرة المترتبة على ذلك.

وتتكون روابط العدالة من عدد من الأفراد تُشكل في الأحياء والمناطق الشعبية والمهمشة وأيضًا القرى والنجوع من أجل الدفاع عن مصالح أبناء المنطقة وانتزاع حقهم في الحصول على خدمات جيدة في كافة المجالات، إلى جانب الحد الأدنى من الحياة الكريمة المتمثل في سكن ملائم وفرص عمل جيدة.

شاهد أيضاً

أمريكا تعلن معارضتها تغيير الوضع القائم للأماكن المقدسة وضمّ إسرائيل للأراضي

وعد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، بمواصلة معارضة الاستيطان أو ضم الأراضي في الضفة، لكنه …